الرئيسية / حوادث / وفاة المواطن المصري المسحول في الأردن

وفاة المواطن المصري المسحول في الأردن

كتب – محمود راغب – هيثم سلامة
تلقى وزير القوى العاملة، محمد سعفان، تقريرا عاجلا، منذ قليل، عبر مكتب التمثيل العمالى التابع للوزارة بسفارة مصر بالأردن، يفيد أن المواطن المصرى، على السيد مرسى، الذى تعرض لواقعة الاعتداء عليه بالضرب من قبل عدد من المواطنين الأردنيين، قد توفى مساء اليوم الأربعاء، وسيتم إنهاء جميع الإجراءات الخاصة بالمتوفى صباح الغد.

وكلف وزير القوى العاملة، المستشار العمالى أشرف الحرايرى بمتابعة إجراءات نقل جثمان المواطن المصرى، فضلا عن متابعة مستحقاته وتأميناته، وإبلاغ زوجته وأبنائه المتواجدين بالأردن خالص العزاء، وأن السفارة ومكتب التمثيل العمالى سوف يتابعون نتائج آخر التحقيقات فى القضية المعروضة حاليا على المدعى العام للتحقيق فيها.

وكان الوزير يتابع حالة المواطن على السيد مرسى أولا بأول تليفونيا ومن خلال مكتب التمثيل العمالى، وكانت حالته حتى أمس خطيرة، وفى غيبوبة، مع استجابة بسيطة للمؤثرات الخارجية، والحدقتين متجاوبتين للضوء، ومازال بقسم العناية بمستشفى جبل الزيتون، على جهاز التنفس الاصطناعي، وقد زاره وزير العمل الأردنى على الغزاوي، وأبلغ أهله بتحمل الأردن تكاليف العلاج كاملة.

يذكر أن جميع المشتركين فى الاعتداء على المصرى تم القبض عليهم، وتحويل القضية للمدعى العام للتحقيق، حيث إن الموضوع خلاف على ٢٠٠٠ دينار بين المجنى عليه والجانى لشراء سيارة.

“راح تفضل كده لأمتى ياغلبان”.. الاعتداء على 4 مصريين في 3 دول عربية في شهر واحد.. وترحيل مصريا رفض إهانة أبناء بلده

“قلت لنفسي وبعدين راح تفضل كده لأمتى ياغلبان”.. مطلع قصيدة شهيرة للشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي، تلخص حال المصري في الغربة، حيث ازدادت في الفترة الأخيرة الاعتداءات على مواطنين مصريين، يعملون في بلاد عربية شقيقة، ووقع خلال الشهر الحالي فقط 4 حوادث في 3 دول، فيما ترددت أنباء عن عزم الكويت ترحيل مصري بث فيديو يرفض فيه إهانة أبناء بلده.

الأول في السعودية
في الحادث الأول، اعتدى أربعة شباب سعوديين على مواطن مصري يعمل بمدينة الرياض، في منتصف ديسمبر الجاري، وكشفت نبيلة مكرم، وزارة الهجرة وشؤون المصريين أن علي السيد علي أحمد 30 عاما، والذي يحمل إقامة عمل نظامية، تعرض للاعتداء بالمملكة العربية السعودية، نتج عنه إصابته بأربع طعنات بسكين.

وأكد بيان للوزارة أنه نبيلة مكرم اطمأنت على الحالة الصحية للعامل، وأنه تم وضعه تحت الملاحظة لمدة يومين للتمكن من معرفة احتياجه.

وأشار البيان إلى أن الوزيرة أجرت اتصالا بالسفارة المصرية بالسعودية للاطمئنان على حالة الشاب، ومتابعة حقوقه، وأكد القنصل المصري بجدة أنه سيتم إرسال المستشار القانوني لزيارته بالمستشفى، كما سيقوم القنصل العام بزيارته في وقت لاحق، كما أكدت أنه تم إبلاغ النيابة لمتابعة الموقف القانوني.

الثاني اعتداء وحشي بالكويت

وفي الحادث الثاني، اعتدى مواطن كويتي بشكل وحشي على مصري بمحل تجاري، مطلع ديسمبر، بسبب أن العامل قال للشاب الكويتي “العمال في وقت غداء الآن”، وتم نقله للعناية المركزة بأحد المستشفيات في حالة صعبة وسط غضب كبير في الشارع المصري.

وأعربت السفيرة نبيلة مكرم عن أسفها لوقوع مثل هذه الحوادث الفردية ضد المصريين، مؤكدة أنها لن تؤثر على طبيعة العلاقات الطيبة بين الشعبين المصري والكويتي، مشيرة إلى وجود الآلاف من المصريين العاملين بالكويت يتمتعون بعلاقات طيبة في بلدهم الثاني.

وأعلنت السلطان الكويتية القبض على الجاني وتقديمه للمحاكمة لنيل جزاءه، وأكدت أن العلاقات بين الشعبين المصري والكويتي طيبة وممتدة ولن تؤثر عليها مثل هذه الوقائع الفردية.

حادثان في الكويت بأسبوع واحد
أما الحادث الثالث، كان في الكويت أيضا عقب الحادث السابق بأيام قليلة، حيث تداول رواد السوشيال ميديا، مقطع فيديو يكشف اعتداء جديد من شباب كويتيين علي مصري.

ويظهر الفيديو، خناقة بين مصري وعدد من الشباب الكويتيين داخل إحدى المحلات.

وجاءت التعليقات على مواقع التواصل غاضبة، بسبب وقوع حادثين اعتداء على مصريين في أسبوع واحد في الكويت.

الرابع في الأردن
أما الاعتداء الرابع كان منذ يومين في الأردن، وقالت السفيرة نبيلة مكرم، إن عامل مصري يُدعى علي السيد مرسي، 27 عاماً، تعرض للاعتداء من قبل مواطنين في الأردن، بسبب خلاف على مبلغ مالي، لشراء سيارة، وأصيب بنزيف في المخ، مشيرة إلى انها أجرت اتصالًا بزوجة المواطن، واطمئنت على صحته.

وأكدت السفيرة أن الحكومة الأردنية تحملت نفقة علاج المواطن المصري بمستشفى الزيتون بالزرقاء، بعد التواصل مع السفير خالد أنيس، القائم بأعمال السفارة المصرية في الأردن.

ترحيل مصري من الكويت بث فيديو يرفض فيه إهانة المصريين

وفي سياق متصل انتشرت أنباء متداولة عن عزم السلطات الكويتية ترحيل مصري يعمل في الكويت بعد تداول فيديو له يرفض فيه إهانة المصريين، جدلا وغضبا كبيرا على السوشيال ميديا.

وأعلنت وسائل إعلام كويتية أنه سيتم ترحيل مواطن مصري يدعى أيمن مصطفى، يعمل في وزارة الداخلية ووضع اسمه على قوائم غير المصرح لهم بدخول البلاد، بعدما نشر مقطع فيديو عقب واقعة اعتداء كويتي على شاب مصري، قائلا: “أي إيد تتمد عليا هتتقطع”.

واعتبرت السلطات الكويتية أن ما نشره المواطن المصري يعتبر تحديا للقانون بطريقة غير لائقة واتباع أسلوب التهديد والوعيد.

وتضمن محتوى الفيديو الذي نشره أيمن استنكارا لواقعة الاعتداء على مصري بالكويت، قائلا: “بعد ما قبضوا على الشاب الكويتي أتمنى ما ألاقيش حصل صلح أو تعويض ونقفل الليلة علشان الفلوس، ونضيع حقنا”.

وتابع أيمن: «أى واحد يفكر يرفع إيده عليا أقسم بالله العظيم هأكون قاطعله إيده قبل ما يرفعها أياً كان اللي قدامي مين».

وأشاد الشاب بسرعة تحرك المسسئولون المصريون تجاه الواقعة، مضيفا: “لو الموضوع ماكنش كبر كده وحصل اهتمام إعلامي ياترى كنتوا اتحركتوا، ياريت التعامل مع كل مشاكل المصريين تكون كده مش لازم نتضرب يعني».

وجاءت ردود الفعل في مصر غاضبة من قرار الكويت، خاصة أن الشاب المصري لم يسيء لأحد، وتحدث عن حقوق العمالة المصرية والمشاكل التي تتعرض لها.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمرة

بالأسعار: عمرة أجازة رأس السنة