الرئيسية / أخبار عربية / وفاة طبيعية أم اغتيال.. مي سكاف وآخر كلماتها ونقل الجثمان لتشريحه

وفاة طبيعية أم اغتيال.. مي سكاف وآخر كلماتها ونقل الجثمان لتشريحه

أثار نبأ وفاة الفنانة والمناضلة السورية مي سكاف صدمة في الوسط الفني السوري خاصة وأن الوفاة جاءت بشكل مفاجئ.

مي سكاف التي تعرضت للاعتقال وهربت من سوريا في عام 2013 توفيت في العاصمة الفرنسية باريس دون معرفة سبب الوفاة بعد.

ونعى فنانون سوريون معارضون لنظام الأسد، الفنانة مي سكاف، التي وافتها المنية في منزلها الكائن في العاصمة الفرنسية باريس دون معرفة الأسباب الحقيقة وراء وفاتها.

وأشارت الكاتبة ديمة ونوس إلى أن هناك ظروف غامضة وراء وفاتها لافتتاً إلى انتظار نتائج التحقيق فيما قال ناشطون في باريس إن سبب الوفاة ربما يكون نوبة قلبية، حيث تعاني الفنانة من أمراض عدة وتأخذ أدوية لذلك.

ذهب آخرون إلى نظرية الاغتيال وتصفيتها من قبل نظام الأسد، فيما تم نقل جثمانها إلى المستشفى للتشريح لمعرفة سبب الوفاة الحقيقي.

وقالت مصادر إن مي كانت تحضّر نفسها للخروج، لم تكن مريضة. عاد ابنها جود للبيت فوجدها متوفاة، اتصل بالشرطة وأخذوها للمستشفى لتشريح الجثة”.

تعتبر مي سكاف من الفنانين القلائل الذين وقفوا بجانب الثورة السورية منذ بدايتها حتى وفاتها ولم تتراجع عن مواقفها المعارضة لنظام الأسد حيث كانت أخر كلماتها في صفحتها على حسابها في الفيس بوك قبل يومين فقط “لن أفقد الأمل … لن أفقد الأمل .. إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد

والمحت إحدى قريبات مي سكاف إلى اغتيالها بقولها لن نترك من كان السبب فيما قال معلقون إن مي ربما قتلت بنوع من السم عقابا لها على مواقفها المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...