الرئيسية / Slider / وفاة 1 من كل 10 مصابين بـ كورونا من مرضى السكر

وفاة 1 من كل 10 مصابين بـ كورونا من مرضى السكر


أشارت دراسة حديثة إلى أن واحدًا من كل عشرة مصابين بفيروس كورونا التاجى من مرضى السكر يدخلون المستشفى فى غصون أسبوع وهم أكثر عرضة للوفاة، وحسب ما ذكرته صحيفة ديلى ميل البريطانية فإن باحثون فرنسيون بحثوا فى نتائج 1300 مريض من فيروس كورونا المصابين بالفيروس التاجى وكشفت النتائج أن نحو ثلثهم توفوا أو احتاجوا إلى تهوية ميكانيكية بعد سبعة أيام.

واتضح أن مرضى السكرى الذين يعانون من مضاعفات طويلة الأمد للمرض تؤثر على الأوعية الدموية أكثر من ضعف خطر الموت، وزعم أحد الخبراء أن أجسام مرضى السكرى قد تكون أبطأ فى مكافحة أى عدوى لأن الخلايا المناعية الرئيسية تكافح من أجل المرور عبر الدم.

وتعتبر الدراسة، التى نشرت فى مجلةDiabetologia ، واحدة من أولى الدراسات التى قامت بتحليل آثار مرض السكرى على مرضى Covid-19 فى المستشفى، وأن 89% من المرضى يعانون من مرض السكرى من النوع 2، والتى تشكل معظم حالات مرض السكرى بشكل عام يرتبط بالسمنة وقلة التمرين.

وتوفى واحد من كل عشرة مرضى وحتى اليوم الـ7 لم تتابع الدراسة عدد المرضى الذين ماتوا بشكل عام، وبالنظر إلى أن معظم المرضى وصلوا إلى المستشفى بعد خمسة أيام من بدء أعراضهم، فإن ذلك يعنى وفاة 10% فى أسبوعين من الإصابة بالعدوى.

وتشير أرقام منفصلة إلى أن نحو 18% من جميع المرضى الذين دخلوا المستشفى بسبب Covid-19 يقضون الوقت فى العناية المركزة، ووفقاً للبيانات المتاحة يتلقى أكثر من نصف هؤلاء 58% تهوية ميكانيكية غازية.

وتعليقًا على النتائج قال دنكان يونج، أستاذ طب العناية المركزة بجامعة أكسفورد، إن “الكثير من الأشخاص” ربما ماتوا بعد اليوم الـ7، وكانت الأغلبية لا تزال فى المستشفى، حتى الآن معدل الوفيات البالغ 10.3% منخفض للغاية وهم فقط المرضى الذين ماتوا حتى اليوم الـ7، ومن المرجح أن يموت الكثيرون بعد ذلك.

ومن الأمور المشجعة أنه لم تحدث وفيات بين المرضى الذين تقل أعمارهم عن 65 عامًا يعانون من مرض السكرى من النوع الأول، والذى قال الباحثون إنه قد يطمئن الأشخاص المصابين بهذا النوع من مرض السكرى.

ومع ذلك سلطوا الضوء على وجود 39 مريضًا فقط مصابين بداء السكرى من النوع 1 فى هذه الدراسة وهى عينة صغيرة، ووجدت الدراسة أن الوزن الزائد أو المضاعفات الشائعة للمرض جعلت الأمور أسوأ.

إن وجود مضاعفات الأوعية الدموية الدقيقة أو الأوعية الدموية الكبيرة ، والتى تحدث عندما تتلف الأوعية الدموية بسبب مرض السكرى، يزيد من خطر الوفاة فى اليوم الـ7.

وكان ما يقرب من نصف المرضى فى المستشفى يعانون من مضاعفات الأوعية الدموية الدقيقة عندما تم إدخالهم، ما يؤثر على الأوعية الدموية الصغيرة مثل تلك الموجودة في العين أو الأعصاب أو الكليتين.

ويعانى 41% من مضاعفات الأوعية الدموية الكبيرة، عندما يتم سد الشرايين الكبيرة التى تغذى القلب والدماغ والساقين، تتطور مضاعفات مرض السكري على المدى الطويل تدريجيًا وتتفاقم إذا كان المريض يعاني من ضعف السيطرة على السكر.

عن nemsawy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“من أين لك هذا”.. سؤال تونسي عن ثروة الغنوشي

باتت ثروة زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي تثير جدلا واسعا وتساؤلات لدي ...