الرئيسية / أخبار عربية / ولي العهد السعودي: المملكة مستهدفة من عدة جهات ولابد من رد المستهدف

ولي العهد السعودي: المملكة مستهدفة من عدة جهات ولابد من رد المستهدف

أكد ولي العهد السعودي وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا محمد بن نايف بن عبدالعزيز أن المملكة “مستهدفة من عدة جهات ( لم يحددها) ، ولابد من رد المستهدف مهما كان”

أخبار العالم −وقال بن نايف -في كلمة له عقب تفقده في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، استعدادات قوات الأمن الخاصة المشاركة في مهام حج هذا العام للاطمئنان على جاهزيتها- “الجميع يعلم أن المملكة العربية السعودية مستهدفة من عدة جهات، ولابد من رد المستهدف مهما كان وأنتم قادرون (رجال الأمن) على مواجهة أي استهداف لأمن وطننا ومواطنيه”.وأضاف “وكلنا كرجال أمن خيارنا الأوحد هو أن نحفظ أمن الوطن ولا نسمح لأحد بالتدخل فيه هذا واجب مقدس وشرف لنا جميعا “.وشهدت السعودية خلال الأيام القليلة الماضية هجوما “لفظيا” غير مسبوق، من قبل قادة إيران، جدد خلاله كل من الرئيس الإيراني حسن روحانی وعلي خامنئي، المرشد الأعلى الإيراني، اتهامهما للسعودية بمنع حجاج بلادهم من أداء الفريضة هذا العام، واتهما الرياض بما وصفه “دعم الارهاب” فی العراق وسوریا والیمن.ودعا الرئيس الإيراني دول المنطقة والعالم الاسلامی “أن ینسق اجراءاته لمعالجة المشاکل ومعاقبة الحکومة السعودیة”.وفي وقت سابق، جدد محمد بن نايف بن عبد العزيز، اتهام بلاده لطهران بالمسؤولية عن منع حجاجها من أداء الفريضة هذا العام، متهما إياها بالسعي “لتسيس الحج وتحويله لشعارات تخالف تعاليم الإسلام وتخل بأمن الحج والحجيج”.وقال ولي العهد السعودي إن “المملكة لا تسمح بأي حال من الأحوال بوقوع ما يخالف شعائر الحج ويعكر الأمن ويؤثر على حياة الحجاج وسلامتهم من قبل إيران أو غير إيران “، محذراً من أن “التعامل مع من يخالف مقاصد الحج ويمس بأمن الحجيج سيكون حازماً وحاسماً”.واعتادت المملكة أن تصدر سنوياً، تحذيراً لحجاج إيران من إقامة مراسم “البراءة من المشركين”، وتقول الرياض إن تلك المراسم من شروط طهران هذا العام للسماح لمواطنيها بأداء الحج.وإعلان “البراءة من المشركين” هو شعار ألزم به المرشد الإيراني الراحل “آية الله الخميني”، حجاج بيت الله الحرام (من الإيرانيين) برفعه وترديده في مواسم الحج، من خلال مسيرات أو مظاهرات تتبرأ من المشركين، وترديد هتافات بهذا المعنى، من قبيل “الموت لأمريكا” و”الموت لإسرائيل”، باعتبار أن الحج يجب أن يتحول من مجرد فريضة دينية عبادية تقليدية إلى فريضة عبادية وسياسية.بدورها، حملت الرياض، طهران، مسؤولية منع مواطنيها من أداء الحج هذا العام، وقالت وزارة الحج والعمرة السعودية، إن وفد منظمة الحج والزيارة الإيرانية، غادر البلاد، دون التوقيع على محضر إنهاء ترتيبات حج الإيرانيين لهذا العام، مؤكدة “رفض المملكة القاطع لتسيس شعيرة الحج أو المتاجرة بالدين”.وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض في 3 يناير الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الأخيرة، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة، في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، شمالي إيران، وإضرام النار فيهما، احتجاجاً على إعدام “نمر باقر النمر” رجل الدين السعودي (شيعي)، مع 46 مداناً بالانتماء لـ”التنظيمات الإرهابية”.المصدر: وكالات

الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخا باليستياً أطلقه الحوثيون باتجاه”خميس مشيط”
اعترضت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي صاروخا باليستياً اطلقه الحوثيون باتجاه مدينة خميس مشيط، جنوب غربي المملكة، فجر اليوم الإثنين

أخبار العالم −ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن قيادة التحالف، أن “قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت في تمام الساعة 3:45 (00:45 تغ) من فجر هذا اليوم، صاروخا باليستياً اطلقته المليشيات الحوثية باتجاه مدينة خميس مشيط ودمرته بدون أي أضرار “.وأشار البيان إلى أن” قوات التحالف الجوية استهدفت موقع الإطلاق”.ويتزامن إطلاق الصاروخ مع احتفال السعودية والعالم الإسلامي بعيد الأضحى المبارك، واستضافة المملكة حجاج بيت الله الحرام لأداء فريضة الحج.ومنذ 26 مارس 2015، يشن التحالف العربي بقيادة السعودية عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين، وذلك استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية”، في محاولة لمنع سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على كامل اليمن، بعد سيطرتهم على العاصمة “صنعاء”، في سبتمبر 2014.وفشلت مشاورات انعقدت بين طرفي الصراع بالكويت لحل الأزمة، في تحقيق أي تقدم منذ انطلاقها في 21 أبريل الماضي، ومن ثم تم تعليقها في 6 أغسطس، بسبب تمسك الحوثيين وحزب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بتشكيل حكومة وحدة وطنية يكونون شركاء فيها، وهو ما يرفضه الوفد الحكومي قبل أن يتم انسحابهم من صنعاء وعدد من المدن الرئيسية.ومنذ تعليق المشاورات، وتشكيل الحوثيون وصالح لما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى، يشهد اليمن تصعيدًا عسكريًا غير مسبوق.المصدر: وكالات

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإمارات توقع اتفاقا مع إسرائيل لاستيراد نبيذ الجولان المحتل

ذكرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية الأربعاء، أن الإمارات وقعت اتفاقا مع شركة إسرائيلية ...