الرئيسية / أخبار عربية / 10 معلومات عن أخطر رجل في قطر

10 معلومات عن أخطر رجل في قطر

برز اسمه باعتباره أخطر رجل في قطر وأكبر الممولين للجماعات الإرهابية في العالم، إنه عبد الرحمن بن عمير النعيمي الذي أدرجته وزارة الخزانة الأمريكية ضمن قائمة الإرهاب.

وترصد “فيتو” في تقريرها أبرز المعلومات عن النعيمي أبرز وجوه الإرهابيين في العالم:

1- يعتبر عبد الرحمن النعيمي أحد المدافعين القطريين عن حقوق الإنسان واتهم بتمويل والمساعدة والتواصل مع الجماعات الإرهابية بما في ذلك تنظيم “داعش”.

2- درس الدراسات الإسلامية في جامعة قطر، وعمل رئيسا لاتحاد الكرة القطري، كما أنه عضو مؤسس في جمعية عيد بن محمد آل ثاني الخيرية وعضو سابق في مجلس إدارة بنك قطر الإسلامي.

3- كان النعيمي ناقدا قويا للسياسات الداخلية لدولة قطر، والأمير حمد بن خليفة، وفي عام 1998، قام بتعميم رسالة تدين قرارات الأمير برفع حقوق المرأة والسماح ببيع الكحوليات، فضلا عن السياسات الأخرى التي اتخذها الأمير والتي وصفها بأنها مخالفة للتقاليد الإسلامية.

4- كان عبد الرحمن النعيمي أستاذا للتاريخ في جامعة قطر حتى عام 2009، وكان “يعزز المثل العليا للإخوان” وشجع المجلس الاستشاري القطري على معارضة التعليم المشترك في جامعة قطر.

5- في عام 2004، شارك النعيمي في تأسيس منظمة الكرامة، وهي منظمة مقرها جنيف لحقوق الإنسان، وتتمثل مهمتها في “مساعدة كل من هم في العالم العربي المعرضين لخطر الإعدام خارج نطاق القضاء والاختفاء والتعذيب والاحتجاز التعسفي” أو “المعرضون لخطر ذلك” من خلال ربطهم “بآليات حقوق الإنسان الدولية”.

6- عملت الكرامة مع الولايات المتحدة بما في ذلك لجنة مناهضة التعذيب واللجنة المعنية بحقوق الإنسان، فضلا عن منظمات دولية بارزة لحقوق الإنسان، من بينها هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية، وعلى الرغم من أنه نفى الاتهامات الموجهة ضده، استقال من منصبه في يوليو 2014 بعد أن أدرجته وزارة الخزانة الأمريكية كإرهابي عالمي.

7- في 18 ديسمبر 2013، وصفت وزارة الخزانة في الولايات المتحدة النعيمي بأنه “ممول إرهابي وقدم الأموال والدعم المادي والاتصالات إلى تنظيم القاعدة والشركات التابعة له في سوريا والعراق والصومال واليمن لأكثر من عقد من الزمان.

8- وأضافت وزارة الخزانة أن النعيمي، خلال فترة غير محددة من الزمن، دفع أكثر من 2 مليون دولار شهريا إلى تنظيم القاعدة في العراق، كما أنه متهم بتوفير 600 ألف دولار لممثلي القاعدة في سوريا و250 ألف دولار لحركة الشباب في الصومال، بالإضافة إلى مبلغ لم يكشف عنه لمؤسسة خيرية يمنية قدمت الأموال إلى القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

9- وبينما حظيت اتهامات الدعم المالي للمنظمات الإرهابية بأكبر قدر من الاهتمام، اتهمت السلطات الأمريكية النعيمي أيضا بتوفير الاتصالات وغيرها من أشكال الدعم للتمرد العراقي بين عامي 2003 و2004.

كان قد قال مراسل قناة “الجزيرة” السابق “محمد فهمى” إن النعيمى حول ملايين الدولارات خلال عقد من الزمان لأنصار القاعدة بالعراق وسوريا والصومال واليمن ولبنان”، مشيرا إلى أنه أشرف على جمعية خيرية مملوكة لعضو بالعائلة الملكية القطرية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة

قالت الرئاسة الجزائرية إن الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة توفي عن 84 ...