Categories
بانوراما نمساوى معرض

مطعم يتحدى زبائنه.. 500 يورو لمن يتناول بيتزا كاملة

تحدى مطعم أيرلندي عشاق البيتزا، ليقدم مكافأة قدرها 500 يورو، لمن ينجح في إنهاء بيتزا ضخمة يقوم بإعدادها.

ويقدم مطعم “بينهيدز بيتزا” في مدينة دبلن، 500 يورو لمن ينجح

في تناول بيتزا يصل حجمها لـ32 إنشا، بالإضافة إلى شرب كأسين من مخفوق الحليب.
وأوضح المطعم أن نحو 100 شخص حاولوا

الفوز بالتحدي، إلا أن جميعهم لم يفلحوا بذلك، وفق ما نقلت صحيفة “ميرور” البريطانية.
وكانت آخر تلك المحاولات، من قبل مراسل موقع “دبلن لايف”، الذي لم ينجح إلا في تناول 3 شرائح من البيتزا الضخمة، بدون أي مشروبات.

Categories
صحة وطب معرض

استئصال ورم وزنه 12 كيلو من بطن مريضة بطنطا

نجح فريق طبي بأحد المستشفيات الخاصة بمدينة طنطا في استئصال ورم وزنه 12 كيلو من بطن فتاة 36 عاما ملتصق بالرحم.

وأكد الدكتور جمال البحيري، أستاذ جراحة الأورام، أن نجاح العملية هو توفيق من عند الله ثم تعاون الفريق الطبي، وعلي رأسهم الدكتور أحمد سعيد، أستاذ التخدير، وطاقم التمريض المرافق

وأوضح «البحيري» أن العملية استمرت ساعتين لان الورم 45 سم× 30 سم ويزن 12 كيلو وممتد من البطن والحوض خلف الغشاء البريتوني وملتصق بالرحم ودخلت المريضة غرفة الإفاقة ثم غادرت المستشفي.

Categories
أخبار عربية معرض

الحب بعد الـ70..قصة حب تتوج بالزواج فى دار مسنين

ولدت قصة حب جديدةمن المقيمين في دار المسنين بضاحية قمرت، شمالي العاصمة تونس، وهما محمد عبّاس وخرطوطة بن علي، وكلاهما في التاسعة والسبعين من العمر، لتنمو وتترعرع، ثم تثمر زواجاً أشرفت عليه قبل بضعة أيام وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي.

وتم عقد القران قبل أن يتبادل العروسان خاتمي الزواج (الشبكة) ويقدم العريس مهر زوجته، ثم أقيم حفل حضره المقيمون بمركز «مؤسسة المرحوم الصادق إدريس لرعاية كبار السن» بمنطقة قمّرت، حسب ما جاء فىصحيفة “البيان” الاماراتية.

وأعربت الوزيرة بالمناسبة عن خالص تهانيها للعروسين، مؤكدة أن الوزارة وإدارة المؤسسة عملتا على توفير كل مستلزمات هذا الزواج، وذلك في نطاق العناية بالراحة النفسية والعاطفية للمقيمين والمقيمات بمراكز رعاية كبار السن، وفق مقاربة ورؤية جديدة ترتكز على توفير مقومات العيش الكريم وجودة الحياة والاهتمام بالجوانب النفسية والثقافية والترفيهية والاجتماعية والصحية للمقيمين.

وعبّر الحاضرون عن سعادتهم بتتويج قصة حب جمعت قلبين لشخصين على أعتاب الثمانين، دفعت بهما الظروف الأسرية والاجتماعية إلى مركز الرعاية، لتجمع بينهما قصة حب سرعان ما أثمرت زواجاً سعيداً.

وأكد العريس محمد عبّاس أنه وجد في عروسه المرأة التي ملأت قلبه وأقنعت عقله ليبادر بطلب يدها، وليعوّض من خلالها سنوات الوحدة التي كان يعيشها. في حين أكدت العروس أنها «وجدت أخيراً الرجل الذي سيشاركها ما تبقى من حياتها». وتقول إن «الحب ليس له عُمر، وما نفتقده في الشباب قد يأتي به المشيب».

Categories
أخبار الحوادث معرض

بالفيديو.. تعرف على طريقة تحضير “الفراخ المحشية

تعتبر الفراخ المحشية من الأكلات المميزة والمفضلة لدى معظم الشعوب العربية، ويتم تحضيرها بمختلف الطرق التي تختلف من بلد إلى آخر حسب الثقافات والعادات.

ولمعرفة طريقة تحضيرها ومكوناتها يمكن بكل سهولة مشاهدة هذا الفيديو:

Categories
أخبار عربية معرض

المغرب يحسم أمر “التوقيت”

أقرت الحكومة المغربية، الجمعة، مشروع مرسوم يتيح “استمرار العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا بكيفية مستقرة”، دون توضيح إن كان سيبدأ العمل به الأحد، الموعد المرتقب للعودة إلى التوقيت الشتوي.

ويهدف المشروع بإبقاء التوقيت متقدماً ساعة واحدة على توقيت غرينيتش، إلى “تفادي تعدد التغييرات التي يتم إجراؤها مرات عديدة، خلال السنة وما يترتب عنها من انعكاسات على مستويات متعددة” وفقا لوكالة الأنباء المغربية.

وأعلن عن هذا القرار إثر اجتماع للمجلس الحكومي، الجمعة، أعقب الاجتماع الأسبوعي للمجلس الذي انعقد الخميس. وأثار تساؤلات وتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الوظيفة العمومية محمد بنعبد القادر إن اعتماد التوقيت الصيفي “يمكن من ربح ساعة من الضوء (…) وتقليص مخاطر الذروة في استهلاك الكهرباء”. بحسب ما نقلت وكالة الأنباء المغربية.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية المغربية في بيان الجمعة “على إثر هذا القرار”، أنه “سيتم تأخير مواعيد انطلاق رحلاتها من وإلى المطارات المغربية بساعة واحدة انطلاقا من يوم الأحد 28 تشرين الأول/أكتوبر الحالي على الساعة الثالثة صباحا”.

يذكر أن المغرب بدأ اعتماد التوقيت الصيفي منذ عام 2008، وذلك لخفض استهلاك الطاقة.

Categories
أخبار مصرية معرض

بعد الطلاق.. الأمهات: «نشعر بالقهر والمرمطة»

نرمين أبو سالم، مدير إدارة موارد بشرية HR Director بإحدى الشركات الخاصة، ومؤسسة صفحة egyption single mothers والتى حصلت على جائزة الـ«الفيس بوك» كواحدة من أكثر الصفحات تأثيرًا فى المجتمع، والتى تهتم الصفحة بقضايا وكل ما يخص المرأة المعيلة.

تقول نرمين لـ«اليوم الجديد»: «أنا أم معيلة مثلى كمثل كافة سيدات الصفحة عانيت بنفس معاناتهن وشعرت بقهرهن ومآسيهن وواجهت نفس تحدياتهن، ومريت بالكثير من التحديات اللى هم مروا بها من ظلم وضعف وأحيانًا انهيار واستسلام والتذلل هنا وهناك والمرمطة عشان أخد حقوقى ولكنى قررت أن أنهى هذا الجزء الكئيب من حياتى وأنتبه لنفسى وشغلى وأتحدى ظروفى، وبالرغم أنى لم يكن لدى شىء معين أقدر أدعم به عضوات الجروب أصريت إننا نكون موجودين مع بعض على اعتبار إن قوتنا فى تجمعنا وفى إن صوتنا يبقى واحد».

وتضيف: «أسست الجروب فى ١٠ إبريل ٢.١٦، إيمانًا منى بأن قضية الأم المعيلة فى مصر تحولت من قضية فردية لقضية قومية تمس نسبة كبيرة من الأسر المصرية حيث إن أكثر من ٣٦٪‏ من الأسر المصرية تعولها امرأة، منهن ٨٦٪‏ مطلقات وأرامل، وهو ما تبعه زيادة فى نسبة أطفال الشوارع وارتفاع فى عدد الغارمات بالسجون، إلى جانب الظلم والمعاناة التى تتعرض لها الأم المعيلة خاصة ما تعانيه فى المحاكم فيما يتعلق بقوانين الأسرة الظالمة للأم والأطفال فضلًا عن التحديات التى تواجها فى تربية أولادها بمفردها وقيامها بدور الأم والأب تحت ضغوط مادية واجتماعية ونفسية رهيبة».

وتؤكد نرمين أن التحديات المجتمعية كنظرة المجتمع لها ومضايقات الرجال وخلافه، مما جعل هناك ضرورة ملحة لإعادة النظر فى سياسات وقوانين كتيرة تتعلق بالأمهات المعيلات، إلى جانب تغيير ثقافة مجتمع فيما يتعلق بالنظرة إليها، أى أن أهداف الصفحة باختصار تنحصر فى قضايا الأم المعيلة وأطفالها وكيفية دعمهم نفسيًا وماديًا عن طريق دعم أمهم وجميعنا متطوعين.

‎‎ الخدمات وصور الدعم التى يقدمها الجروب
‎توضح نرمين أن الجروب يقدم استشارات قانونية مجانية من خلال المحامين المتطوعين أعضاء الجروب، بالإضافة إلى ندوات قانونية مجانية للتوعية بقوانين الأسرة للعضوات، ويوجد الكثير من المحاميين المتطوعين لمساعدة العضوات غير القادرات ماديًا فى إجراءات التقاضى مجانًا، ونوفر دعما نفسيا للأم المعيلة وأبنائها عن طريق عدد من الأطباء والإخصائيين النفسيين والأسريين الداعمين للقضية، حيث يتم تقديم استشارات نفسية وحياتية مجانية لعضوات الجروب إضافة لتنظيم ورشة عمل مجانية وندوات عبر الإنترنت لتغطية هذه المواضيع.

كما يقدم الجروب دعم معنوى، ونساعد الأم المعيلة فى الحصول على وظيفة كى تستطيع الإنفاق على أولادها بعد وفاة الأب أو تنصله من هذه المسؤولية، من خلال نشر أى وظائف متاحة على الصفحة حتى أن بعض شركات التوظيف بدأت تتعاون معنا فى ذلك، كما نجتهد من أجل مراجعة قوانين الأسرة بما يحفظ حقوق الأولاد ويعفى الأم من المرمطة فى المحاكم بالسنين كى تحصل على نفقة أولادها التى غالبًا ما تكون ملاليم وبالفعل قدمنا مقترح لقانون أسرة معدل ونتبادل مناقشته حاليًا مع نواب فى البرلمان ومستشارين فى مجلس الدولة.

أبرز مطالبهن
لابد من وجود سياسات تدعم الأم المعيلة بجميع الوزارات فيجب أن يتم توفير فرص عمل لها ودور حضانة جيدة بأسعار مناسبة، وتأمين صحى لها ولأولادها، وعمل تخفيضات لها فى المصروفات الدراسية، وتسهيل إجراءت تحويل أبناء الأمهات المعيلات بين المدارس، وتسهيل قبول أولادها فى المدارس الحكومية والتجريبية وعدم تعقيد الشروط خاصة فيما يتعلق باكتمال العدد، ولابد من النظر فى التشريعات الخاصة بالأم المعيلة لرحمها من المرمطة بالسنوات فى المحاكم وراء حق أبنائها، وتغليظ العقوبة على الأب الذى لا ينفق، ومنع دخول الأطفال إلى المحاكم للشهادة على أى من أبويه، الست من حقها تتجوز من غير ما تتحرم من أولادها ومن حق الأولاد يسافروا مع أمهم لأى سبب فيما يتعلق بمستقبلهم أو دراستهم.

لابد من دعم منظمات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية لهذه الأم من خلال تعليمها حرفة أو وظيفة تصرف بها على أبنائها، كذلك الشركات ورجال الأعمال لابد أن يكون هناك مكان للأم المعيلة داخل سياستهم التوظيفية.

ما هى القضايا الأبرز التى تواجه أى أم معيلة؟

أولًأ: قضية النفقة فوفقًا للقانون تحدد قيمة النفقة بنسبة من راتب الأب وعند رفع الأم قضية للحصول على نفقة أبنائها فإن المحكمة تطلب تحرى عن قيمة راتب الأب وهو الثغرة التى يتم التلاعب من خلالها لحرمان الأطفال من نفقة مناسبة، حتى لو حصلت الزوجة على حكم النفقة فإنها تظل سنتين أو ربما ثلاث حتى تتمكن من تنفيذ الحكم، وهو ما يبرهن أن القانون الحالى لا يقف فى صف الأم المعيلة مطلقًا الحقيقة الست بتتبهدل، وبتتمرمط فى المحاكم عشان تصرف على عيالها خاصة بعد الطلاق.

ثانيًا: القانون والتشريعات والظروف الاقتصادية والوضع الحالى لا يحتمل أن تتذلل المرأة المعيلة سنوات فى المحاكم فى محاولة لإثبات دخل زوجها.

ثالثًا: قضية اختطاف الأطفال من والدتهم من قبل الأب في حين لا يوجد قانون ولا جهة يمكنها إعادة الطفل المخطوف لوالدته، ولذلك فإننا في حاجة لقوانين أكثر صرامة تتمكن من إعادة الطفل المخطوف سواء كان داخل البلاد أو خارجها.

قضايا يطالبن إعادة النظر فيها

قضية استشهاد القاضى بالأطفال فى المحكمة من وجهة نظر نرمين لابد من إعادة النظر فيها لأن اصطحاب أطفال فى سن صغيرة للمحاكم بشكلها الحالى، ووقوفهن أمام القاضى للشهادة ضد والده فى وجوده حتى إذا نظر الأب لابنه خاف وغير شهادته أو ظن أن كلامه ربما يسجن والده فغيره فى النهاية.

قضية أخرى غاية فى الأهمية أنه من حق الأب الموافقة على سفر أبناؤه، والمخاوف من أن تهرب بهم الزوجة خارج البلاد، إلا أنه لابد من تقنين هذه الموافقة لأن هناك آباء يستخدمون هذا الأمر لتدمير مستقبل أبنائهم كحرمانهم من المشاركة فى البطولات أو الحصول على شهادة من الخارج أو حتى منعهم من السفر للسياحة بغرض الانتقام من الأم ومنهم.

القانون ظالم للغاية لأن نسبة الطلاق الآن ارتفعت خاصة بين الشابات الصغار فى الـ20 و25 سنة وبالتالى فالقانون يخير الأم ما بين أن تعيش راهبة وهى فى سن صغيرة جدًا إذا فشلت فى زواجها الأول أو أن تتزوج وتحرم من أبناءها ليتربوا مع زوجة أبيهم فأين العدل فى ذلك.

أماكن الرؤية لا ترتقى ولا تصلح للأطفال نهائيًا «دى لو بنفسح فيها كلاب نفسيتهم حتتعب».

لابد من تعجيل إجراءات التقاضى فى قضايا النفقة، وإلزام الأب بمصاريف المدارس كقاعدة أساسية، وإسقاط حق الرؤية عن الأب الذى يرفض الانفاق عن ابناؤه تحت مبدأ الحقوق مقابل الالتزامات، ورفض قانون منع سفر الأبناء مع الأم، ورفض إسقاط الحضانة عن الأم فى حالة الزواج، ورفض قانون تقليل سن الحضانة.

Categories
أخبار عربية معرض

الاحتلال الإسرائيلي يشن غارات على خان يونس وشمال غزة

شن الجيش الإسرائيلي، فجر السبت، غارات جوية على قطاع غزة، ردا على إطلاق صواريخ على جنوب إسرائيل، وأعقبت مقتل 4 فلسطينيين برصاص القوات الإسرائيلية، خلال مواجهات قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، جوناثان كونريكوس في تغريدة على تويتر “تم إطلاق 14 صاروخا على الأقل من غزة باتجاه المدنيين الإسرائيليين”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث الإسرائيلي إن منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ “اعترضت حتى الآن 10 صواريخ وأنقذت أرواحاً كثيرة”.

ورداً على هذا القصف الصاروخي من قطاع غزة، شنت مقاتلات ومروحيات إسرائيلية “غارات ضد أهداف إرهابية في قطاع غزة”، بحسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وأورد البيان أن الغارات استهدفت ثلاثة مواقع تابعة لحركة حماس.

وفي الضفة الغربية، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مواجهات مماثلة دارت قرب نحالين شمال غرب رام الله.

وقتل 213 فلسطينياً على الأقل برصاص الجنود الاسرائيليين منذ بدء هذه التظاهرات.