الرئيسية / أخبار متفرقة / 3 مصريين شاركوا في ذبح الأقباط بليبيا

3 مصريين شاركوا في ذبح الأقباط بليبيا

المصور مصرى يُدعى قسورة.. و٢ من الشرقية شاركا فى الجريمة
قال الدكتور محمد أبوزقية، المستشار فى الهلال الأحمر الليبى، إن مصور واقعة ذبح الأقباط المصريين الـ٢١ لقى حتفه فى الحرب بمدينة «سرت»، ما يرجح إمكانية أن يكون قُتل بعد استجوابه.
وكشف أبوزقية لـ«الدستور» عن أن ذلك المصور مصرى الجنسية، ويلقب بـ«قسورة»، مشيرًا إلى أن مصريَين آخرَين شاركا فى تنفيذ واقعة الذبح، مازالا فارين ولم يتم الإيقاع بهما حتى الآن، مؤكدًا أن ما تم تداوله على لسان رئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام، بشأن اعتقال مصور عملية الذبح غير صحيح، مشددًا على أن «الداعشى لقى حتفه».
وأضاف أنهم توصلوا إلى نجل أحد الإرهابيَين الفارين، وهو طفل يدعى عمر منصور، موجود حاليًا فى مركز إيواء الهلال الأحمر هناك، وتابع أن والدته، تدعى «نهلة»، توفيت خلال الحرب، وخالته وتدعى «شيماء» متزوجة من قيادى فى «داعش»، أيضًا يدعى حسن محمد منصور، هرب مع والد الطفل فى الصحراء الليبية.
وأشار إلى أن هذين الإرهابيَين شاركا فى واقعة الذبح بحق الأقباط، وفق اعترافات خالة الطفل، موضحًا أنها تقبع حاليًا بسجن النساء بالكلية الجوية بمصراتة، وأن الطفل ووالده وزوج خالته من عائلة «منصور» فى مركز الحسينية بمحافظة الشرقية، منوهًا إلى أن الإرهابى حسن محمد منصور له ٣ أولاد قتلوا فى سرت.

فريقان من «الوزراء» والنيابة لمتابعة استعادة الجثث
كشفت مصادر مطلعة عن أن مجلس الوزراء، شكل فريقًا من جهات متعددة للتنسيق، وبحث عودة جثامين المصريين من ليبيا.
وقالت المصادر لـ«الدستور»، إن وزارات الداخلية والخارجية والعدل ممثلة فى إدارة التعاون الدولى، شكلت فريقًا على أعلى مستوى لمتابعة الحدث وتحديد القرار الملائم، وتحديد موعد عودة الجثامين بناء على فحص حالتها بواسطة أطباء شرعيين.
من جانبها كشفت مصادر قضائية، عن أن فريقًا من مكتب التعاون الدولى بالنيابة العامة يتواصل مع مسئولى وزارة الخارجية لاتخاذ الإجراءات الدبلوماسية والقانونية للمشاركة فى عملية معاينة رفات المصريين الأقباط. وأوضحت أنه سيتم تكليف فريق من الطب الشرعى وأعضاء من النيابة العامة لمتابعة عمليات تحديد جثث الأقباط، والمشاركة فى معاينة حالة الجثامين واتخاذ اللازم لمحاولة نقلها إلى مصر لدفنها بناء على طلبات أسرهم، بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة.
وأشارت المصادر، إلى أن فريق الطب الشرعى هو من سيحدد إمكانية نقل ما تبقى من الجثامين إلى القاهرة من عدمه، طبقًا للتقارير التى تتم، أو تأجيل نقل الجثامين حتى انتهاء عملية تحلل الجثث بالكامل.
وأكدت مصادر أخرى، أن السلطات المصرية استعدت لنقل الجثامين بطائرة إذا تم اتخاذ قرار بنقلها فى وقت قريب، مضيفة أن مصر على استعداد تام لنقل الجثامين بجميع التقنيات العلمية داخل طائرة تم تجهيزها خصيصًا لهذا الغرض.
ولفتت إلى أنه سيتم اتخاذ عدد من الإجراءات بالقاهرة، منها أخذ عينات «DNA» من أسر الشهداء الـ٢١ الذين تم ذبحهم بليبيا لمقارنتها بعينات للجثث التى تم العثور عليها للتأكد من مطابقتها لتلك العينات وتحديد نسب كل جثمان.

أهالى الشهداء يطالبون بدفن الجثامين فى «كاتدرائية العور»
«نفسى أبويا يكون جنبى وأودعه بعد موته».. بهذه الكلمات وصفت فيفى ماجد، ابنة الشهيد ماجد سليمان، من شهداء الأقباط المصريين بليبيا، شعورها بعد علمها بتحديد مكان مقابر الشهداء فى ليبيا والقبض على مصور الحادث.
وقالت فيفى لـ«الدستور»، إن خبر القبض على مصور الحادث وإعلان السلطات الليبية عن تحديد أماكن دفن والدها وباقى الشهداء أعاد لها الأمل من جديد لوداع جثمان أبيها الذى لم تستطع رؤيته ووداعه عند موته، منذ عامين، نظرًا لعدم معرفة أماكن دفنهم فى ليبيا أثناء وقت الحادث.
وأشارت إلى أنها تريد دفن والدها بقريتهم فى «العور» بالمنيا، حيث بنيت كنيسة على اسمهم تحمل اسم «شهداء الإيمان والوطن»، «لكى نشعر بأرواحهم بجوارنا دائمًا وأنهم لم يفارقونا»، مطالبة الرئيس عبدالفتاح السيسى بالتدخل لعودة جثامين شهداء الأقباط المصريين بليبيا، لكى يدفنوا فى كاتدرائية قرية العور التى تحمل أسماءهم. وناشدت فيفى الكنيسة والدولة، سرعة التحرك لعودة جثامين الشهداء «لأننا اشتقنا لأرواحهم بجوارنا حتى بعد موتهم ورحيلهم عنا».
وفى نفس السياق، قال كيرلس فايز، شقيق الشهيد مينا فايز: إن خطوة القبض على منفذ واقعة ذبح أشقائنا الشهداء، تعد تكريمًا لشهدائنا الذين ذبحوا على يد الإرهابيين بليبيا، والذين رحلوا دون أن نودعهم.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...