Categories
Slider أخبار مصرية

300 شاب مصري مفقودين في لبنان .. انقطع الاتصال بعد التفجير بلحظات

خيمت حالة الحزن على قرية “بنا أبو صير” التابعة لمركز سمنود بمحافظة الغربية، بحالة من الترقب والقلق الممزوج بالحزن بعد إعلان مجلس الوزراء عن وفاة شخصين من أهالي القرية في انفجارات بيروت أمس.

وقال عدد من أهالي القرية، إن هناك أكثر من 300 شاب في بيروت سافروا للعمل، وانقطعت أخبارهم بعد انفجارات أمس، موضحين أنهم لا يستطيعون التواصل معهم حتى الآن، وعلموا من وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي عن وفاة شخصين من أهالي القرية.

وفى نفس السياق، تقول سمر عبد العال، إحدى أهالي القرية، إنه منذ أمس وهناك حالة من القلق والترقب الشديد والحزن داخل القرية خوفا على أبناءهم المتواجدين في بيروت.

وأضافت سمر، أن 4 من شباب القرية يعملون في لبنان وانقطعت أخبارهم منذ انفجارات بيروت ولا يستطيع أهلهم التواصل معهم، وبعد انتشار أخبار انفجار مرفأ بيروت، تم تدوال أخبار وفاة اثنين من شباب القرية الذين يعلمون هناك لتزيد من حالة الارتباك والقلق في القرية التي لديها أكثر من 300 شاب من أبناءها يعملون في بيروت.

وكشفت عبدالعال، أن الشاب المتوفي إبراهيم عبد المحسن، سافر منذ عام ونصف، ويعمل في لبنان وهو أكبر أشقاؤه ولديه شقيقتان أصغر منه، حيث يعمل والده مزارعا بسيط ووالدته ربة منزل وكان هو من يعول البيت، موضحة أن نبأ وفاته نزل كالصاعقة على والديه وأهالي القرية، خاصة أنه كان يتمتع بسيرة طيبة ومحبوب من أهالي القرية، أما المتوفي الثاني فهو يبلغ من العمر حوالي 45 عاما ومتزوج ولديه أطفال.

من جانبه قال سيد صقر نائب رئيس مجلس مدينة سمنود، إنه لا تتوفر لديهم أي معلومات أو إخطار رسمي حتى الآن لتأكيد أو نفي تلك الأنباء، وأن مجلس المدينة والأمن وجميع الأجهزة التنفيذية على أهبة الاستعداد بتقديم أي معونة متاحة لأهالي الضحايا، في حال تأكد تلك الأنباء، حيث طالب المواطنين والأهالي بالهدوء وعدم التسرع للتأكد من صحة الأخبار المتداولة.

كانت حالة من الحزن سادت وسط أهالي مركز ومدينة سمنود بمحافظة الغربية، بعد الإعلان عن وفاة مصريان من أبناء المركز فى حادث انفجار مرفأ بيروت بلبنان، وهما علي إسماعيل شحاتة، وإبراهيم عبد المحسن أبو قصبة.

وكانت سفارة مصر في لبنان قد نعت في بيان لها المواطنان علي اسماعيل السيد شحاته وإبراهيم ابو قصبة من أبناء مركز سمنود محافظة الغربية و الذي تبلغت السفارة بوفاتهما جراء الانفجار الذي وقع أمس في بيروت.

وأعربت السفارة عن خالص تعازيها لأسرتيهما وذويهم، وجاري اتخاذ الاجراءات اللازمة لنقل الجثمان الى أرض الوطن.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *