أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / 80 قضية ثأر تهدد بحصد مزيد من الأرواح بقنا

80 قضية ثأر تهدد بحصد مزيد من الأرواح بقنا

محافظة قنا من المحافظات التى شهدت أحداث كبيرة نتيجة وقوع خصومات ثأرية بين العديد من العائلات، أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين بسبب “الثأر”، آخرها الاشتباكات التى وقعت بمركز أبوتشت منذ شهر، وأسفرت عن مقتل 7 أشخاص من بينهم سيدة، بسبب كارت شحن، لتضع الأجهزة الأمنية كافة مجهوداتها للقضاء على تلك الظاهرة، من خلال استهداف أطراف الخصومات الثأرية، وشن حملات مكبرة لضبط الأسلحة النارية.
1 مدير أمن قنا مع محرر اليوم السابع
مدير أمن قنا مع محرر اليوم السابع

80 خصومة ثأرية بالمحافظة
اللواء علاء العياط مدير أمن قنا، قال لـ”اليوم اللسابع” إن المحافظة تعانى من حوالى 80 خصومة ثأرية، وهذا المعدل بالنسبة لمحافظات أخرى فى الصعيد قليل، خاصة أن بعض المحافظات وصل فيها عدد الخصومات إلى حوالى 800 خصومة ثأرية، والأجهزة الأمنية تعطى لهذا الملف أهمية كبيرة، بناء على تعليمات اللواء مجدى عبد الغفار بمحاربة ظاهرة الثأر التى تؤرق المجتمع القنائى.
2 مدير أمن قنا خلال جلسة صلح
مدير أمن قنا خلال جلسة صلح

وأضاف العياط قائلا :،” أسعى أن تكون محافظة قنا، صفر خصومات ثأرية، وهذا الأمر سيتحقق لكن يحتاج إلى بذل مذيد من الجهد، والقضاء على ظاهرة أنتشار السلاح فى الصعيد بالكامل، وخاصة محافظة قنا، وبدأنا نستهداف أولياء الدم بالتنسيق مع لجنة المصالحات وقمنا بتشكيل لجان تضم مأمورى أقسام الشرطة ورؤساء المباحث، لحصر الخصومات الثأرية الموجودة فى جميع المراكز، والتواصل مع أطراف الخصومات الثأرية، تمهيداً لإجراء مصالحات ومعرفة الأسباب التى أدت إلى الخصومة، والبالغ عددها حوالى 80 خصومة على مستوى المحافظة.
3 أحد أولياء الدم بعد قبول الصلح بقنا
أحد أولياء الدم بعد قبول الصلح بقنا

المعارك الثأرية تبدأ بأسباب تافهة
وأشار “العياط”، إلى أن اللجان ستكون مهمتها التواصل مع أفراد الخصومات، وعقد لقاءات داخل أقسام الشرطة مع أطراف العائلتين، وتقريب وجهات النظر، تمهيداً لعقد جلسات صلح على أعلى مستوى بناءً على توصيات لجنة المصالحات بفتح الملفات المغلقة بين العائلات المتخاصمة، وإنهاء النزاع بينهم، وسيكون هناك ردع بكل قوة وحزم لمن يحمل سلاح، والخصومات الثأرية التى تقع فى المحافظة تعود لأسباب “تافهة”، أو بسبب خلافات على قطعة أرض.

وأكد مدير الأمن، أن الخصومات الثأرية تساهم فى انتشار الأسلحة النارية، وأن أجهزة الأمن ستواجه تلك الأمور بحزم وقوة، وتعمل بكل قوة لإنهاء الأزمات بين العائلات، وعلى رأسها خصومة كوم هتيم، بعد منحهم مهلة شهر لإنهاء أكبر خصومة ثأرية بمحافظة قنا، بالتنسيق مع مشيخة الأزهر، بعد تنفيذ إزالة حوالى 400 منزل مخالف لأطراف الخصومات الثأرية، بسبب احتوائها على منصات لإطلاق النار.

طريقة التفاوض مع كافة الأطراف
من جانبة قال الشيخ عبد المعطى أحمد رئيس لجنة المصالحات، إن اللجنة تعمل ليل نهار وتتواصل مع كافة الأطراف للقضاء على الخصومات الموجوده فى المحافظة، ولابد ان يكون لدى الجميع قناعة بعمل الصلح، لأن الثأر يؤثر على كافة مناحى الحياة بين المتخاصمين، ونسعى أن يسلم كل طرف المطلوبين لإنهاء الخصومات، والتفاوض مع العائلة صاحبة الدم، لإقناعهم بالصلح وقبول الشروط التى تفرضها لجنة المصالحات لمنع تجدد الخصومة بين الطرفين مرة أخرى.

وأوضح رئيس لجنة المصالحات: ” الشخص الذى يقبل بالصلح نقيم له عزاء للشخص الذى توفى، ويأخذ صاحب الدم العزاء فى فقيدة، وتكون كافة العائلات شاهده على ذلك الأمر، واللجنة ساعدت فى إنهاء 5 خصومات بالتسيق مع مدير أمن قنا خلال هذا الشهر، وجار العمل على باقى الخصومات” .

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا .. التحرش بفتاة في مطار القاهرة

قالت الاعلامية لميس الحديدي الاعلامية، إن هناك فتاة تعرضت للتحرش في مطار ...