Categories
Slider أخبار الحوادث

كلب ينهش جسد بنت حتى الموت في الغربية

احمد علي
شهد سطح منزل سكني بشارع الجلاء بمركز كفر الزيات بمحافظة الغربية اليوم واقعة مصرع ابنة حارس عقار ” البواب” متأثرة بجراحها إثر قيام كلب بنهشها وعقرها حتى الموت أعلى سطح العقار وتم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى كفر الزيات العام .
اقرأ أيضًا:اللجنة العامة لانتخابات مجلس الشيوخ بالغربية تستقبل أوراق تقديم 11 مرشحا

تلقى اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية اخطارا من مأمور قسم كفر الزيات يفيد بورود بلاغات من الأهالي تفيد بقيام كلب مملوك لأحد السكان بعقر ابنة حارس العقار وتدعى “س” تبلغ من العمر ٥ سنوات، ولفظت أنفاسها متأثرة بجراحها .

كما انتقلت قوة من مباحث كفر الزيات إلى محل الواقعة وتبين من خلال التحقيقات ، أن الطفلة كانت تلهو على سطح العقار أثناء قيام الأم بنشر الغسيل، ثم هاجمها الكلب وعقرها من رقبتها ومن أماكن مختلفة فى الجسد ولم تستطيع الأفلات منه برغم محاولات أصحابه أنقاذها .

كما تم نقل جثة الطفلة إلى مستشفى كفر الزيات للكشف عليها من الطب الشرعي واستخراج تصريح بدفنها.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر عن الواقعة المحضر واخطرت النيابة العامة للتحقيق.

Categories
Slider أخبار الحوادث

فيديو: هيفاء وهبى تكشف تفاصيل تعرضها للنصب من مصرى

كشفت الفنانة هيفاء وهبي، تفاصيل تعرضها لعملية نصب، قائلة: “أنا بطالب برد حقي بقوة القانون المصري، وعلى ثقة إني سأحصل على حقي حتى لو طال الوقت”.

وروت هيفاء وهبي، تفاصيل تعرضها للنصب من أحد الأشخاص استولى على وحدتها السكنية في أحد الكمبوندات في الشيخ زايد.

وقالت وهبي: “عندي حق وبطالب فيه بقوة القانون المصري، وعلى ثقة تامة أن اللي بيطلب حقه بالقانون هو شخص كسبان حتى ولو الموضوع طول وأخذ وقت والإجراءات أخذت وقت أنا على يقين وثقة تامة أني قدمت ورقي في المكان الصح، أنا مش بعرف أتصرف غير قانوني”.

وأضافت وهبي، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “الحكاية”، مع الإعلامي عمرو أديب، الذي يُعرض على شاشة “MBC مصر”، أنها تعرضت لقضية نصب كبيرة والإعلام تناول هذه القضية، لكن اختصارها يكمن في قيام شخص بالدخول إلى منزلها في مصر بالقوة وكسر الباب، وكان موجود داخل المنزل الأشياء والمتعلقات والملابس الخاصة بها وبشقيقتها هنا، حيث إن المنزل مُسجل باسم شقيقتها، “أنا اللي دافعه ثمنه والناس كلها عارفة كده”.

وأضافت الفنانة أنه بسبب الثورة في لبنان والحجر الصحي الذي فرضته دول العالم في ظل انتشار وباء فيروس كورونا كانت من الصعب الحضور إلى مصر، لكنها أوكلت محامي بتولي القضية، واتخذت إجراءات قانونية من أجل إثبات حالة بأن باب الوحدة تم كسره وأن هناك أشخاص يقطنون في الوحدة دون وجه حق: “الشخص اللي قاعد فيه كان هو اللي شاري لي حاجات كتير من ضمنها البيت ده، بس أنا نقلت ملكيته ليا وكتبته باسم اختي”.حسبما نشر موقع “الوطن”.

وتابعت: “أنا بتكلم بثقة، أنا صاحبة حق، هو سرقني وأنا وكلته يشتري لي حاجات من ضمنها البيت ده، لما حصل الخلاف العملي بينه وبينه، من ضمن الحاجات اللي قدرت استردها منه هو البيت وأخذت منه ورقه، لما قررنا نبيع الشقة أنا وأختي راح كسر الباب ودخل، وإحنا اشتكينا بالورق اللي يثبت أنه البيت بتاعنا، هو اشتراها الأول لينا باسمه، وبعدين أخذت منه توكيل بيع وشراء باسم أختي هنا، عملنا ضده قضية نصب”.

وواصلت: ” للأسف، هو اسمه ما زال مُسجل على الشقة رغم التنازل اللي معانا، العقد اللي خدنا منه الشقة باسم أختي معانا، بس لما روحنا نعمل محضر إثبات حالة فيه ناس مش عاوزه القانون يأخذ مجراه”.

وأردفت: “إحنا اتصلنا بمسؤول الكمبوند اللي إحنا قاعدين فيه، مكنش متعاون معانا خالص، رغم أنه قالنا إحنا عارفين إن الشقة بتاعتك أنت وأختك بس هو اسمه اللي متسجل على الورق، وكان بيشيل الحاجات بتاعتي أنا وأختي ويحطها على عربيات نقل كبيرة، ولما حد يسأله إيه الحاجات اللي بتخرجها دي يقولهم دي أفلامي وإكسسواراتي رغم أن الحاجات دي بتاعتي أنا وأختي”.

وأضافت: “أنا بطلب حقي، مينفعش أطلب حقي من جهة لو أنا غلطانه”.

وأردفت: “معايا ورق البيت اللي باسمه والتنازل لأختي، ولما قررنا نبيع الفيلا كسر الباب ودخل”.

وتابعت: “استدعينا النجدة مرتين لإثبات الحالة، المأمور قال لهم امشوا من عندكم بدون إثبات الحالة، المأمور نفى الواقعة، رغم إن المحامين صوروا الواقعة، وتقدموا بشكوى للداخلية التي قبلت الشكوى، وأنا بأطلب حقي”. حسبما نشر موقع “الدستور”.

Categories
Slider أخبار الحوادث

مصر.. طفلة تبلغ من العمر 12 عاما تستدرج أخرى تبلغ 4 سنوات وتقتلها عمدا

كشفت الأجهزة الأمنية في مصر، اليوم السبت، جريمة قتل طفلة (4 أعوام)، شنقا على يد طفلة (12 عاما) بسلك في أحد العقارات المهجورة في منطقة أوسيم بمحافظة الجيزة.

وفي تفاصيل الحادثة، التي وقعت يوم الخميس الماضي، خرجت المغدورة بصحبة والدتها لشراء بعض الحاجيات بمحيط مسكنها، وطلبت منها العودة إلى جدتها، مسافة صغيرة تفصلها عن المنزل، وانشغلت الأم عنها، لتكتشف عقب ذلك اختفائها، وخلال بحثها عنها، وسؤال الجيران، فوجئت باستغاثة أحد الأشخاص يقيم بعقار على ناصية الشارع التى تقيم به، لتكتشف جثة ابنتها معلقة من رقبتها بمدخل العقار.

وبعد عمليات البحث والتقصي من الشرطة ومعاينة موقع الحادث، استمع رجال المباحث لأقوال والدة الطفلة، وتم استدعاء والدها، ثم اللجوء إلى فحص كاميرات المراقبة المحيطة بموقع الجريمة، خاصة كاميرا المراقبة بمحل بقالة مجاور للعقار الذى شهد الجريمة.

وتوصل رجال المباحث من خلال فحص كاميرات المراقبة، إلى دخول الطفلة المشتبه بها، للعقار موقع الحادث، بصحبة المجنى عليها، فى وقت الجريمة، ثم مغادرتها المكان بمفردها، وتوصل رجال المباحث إلى هويتها، وتبين أن الطفلة تقيم بصحبة عمتها، بعد انفصال والديها.

وعند التحقيق مع الطفلة المشتبه بها، ومواجهتها، كشفت عن تورطها فى قتل الضحية، وأدلت عن الدافع وراء ارتكابها الجريمة، فقالت أنها اعتادت مشاهدة مقاطع القتل والعنف والشنق، عبر شبكة الإنترنت، خاصة موقع يوتيوب، وتأثرت بها.

وأضافت أنها أثناء سيرها بالشارع شاهدت الطفلة المجني عليها تسير بمفردها، فاعتزمت تنفيذ مقطع الفيديو التى شاهدته عن الشنق، واقتربت من المجنى عليها، فطلبت منها توصيلها لوالدتها، واصطحبتها إلى العقار محل الواقعة، وأثناء سيرهما عثرت على السلك المستخدم في شنق المجني عليها، وفور دخولهما للعقار، وضعت يدها على فم المجني عليها لبكائها، ثم أعدت السلك على هيئة طوق (مشنقة) وربطت أحد طرفيه بالقفص الحديدي الخاص بموتور المياه وأحضرت الطفلة وأوقفتها على قدميها ووضعت رأسها داخل الطوق ثم سحبت قدمها فسقطت المجني عليه في وضع الشنق وتركتها وانصرفت.

Categories
Slider أخبار الحوادث

«حاولوا إنقاذ طفل من الغرق فماتوا جميعاً».. تفاصيل غرق 11 شخصاً في شاطيء النخيل بالإسكندرية

لقي 11 شخصاً مصرعهم غرقاً، بينهم 5 مفقودين بمياه البحر، اليوم الجمعة، في شاطيء النخيل بحي العجمي غربي محافظة الإسكندرية.

وقالت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، في بيان لها نقله موقع “مصراوي”، إن عددًا من المواطنين نزلوا البحر بشاطئ النخيل في الخامسة و20 دقيقة فجر اليوم، بالمخالفة لقرار منع ارتياد الشواطئ الصادر من مجلس الوزراء.

وأشار بين الإدارة المركزية إلى أن المواطنين نزلوا البحر في هذا التوقيت المبكر هربًا من ملاحقات الأجهزة التنفيذية.

وأضاف البيان أن “10 أشخاص لقوا مصرعهم غرقًا دفعة واحدة أثناء تدافعهم لنزول البحر تباعًا لإنقاذ أحد الأطفال من الغرق، والذي لقي مصرعه هو الآخر.”

يشار إلى أن جميع شواطيء الإسكندرية، البالغ عددها 61 شاطئًا، مغلقة أمام الجمهور إلى أجل غير مسمى، تنفيذًا لقرار المحافظ في إطار منع التجمعات والحد من انتشار فيروس كورونا.

وطالبت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف المواطنين بتنفيذ تعليمات مجلس الوزراء بعدم التواجد على الشواطئ، وعدم مخالفة التعليمات حرصًا على سلامة الجميع.

Categories
Slider أخبار الحوادث

سيدة وعشيقها يتخلصان من “الزوج المخدوع” بكفر الشيخ.. المتهمان أزهقا روح الضحية بربطه بطرحة وعباءة قبل صعقه بالكهرباء

هزت حادث بشع مدن وقرى محافظة كفر الشيخ، عندما أقدمت زوجة وعشيقها التخلص من الزوج بربطه بطرحة وعباءة من القماش، وكمما فمه لمنعه من الاستغاثة، وصعقاه بالكهرباء حتى فارق الحياة، وكشفت تحقيقات نيابة دسوق في كفر الشيخ، في واقعة قتل عامل نظافة بمستشفى سيدي سالم المركزي، عن تفاصيل جديدة كشفت تفاصيل تنفيذ زوجته المتهمة وعشيقها الجريمة.

وتبين من التحقيقات التي أجراها ضياء حسن، وكيل نيابة دسوق، أن المتهمين فايزة. ع”، 32 سنة، ربة منزل، و”خميس. إ”، 43 سنة، سائق، ويقيمان بقرية الصالحات، دائرة مركز شرطة سيدي سالم، لقتلهما “فتحي. ج”، 44سنة، عامل، بمستشفى سيدي سالم المركزي، ويقيم بالقرية ذاتها، زوج المتهمة الأولى يوم الأحد 5 يوليو الجاري.

وأوضحت التحقيقات أن الزوجة والعشيق، تربصا بالمجني عليه في مسكنه يوم ارتكاب الجريمة، وذلك عقب عودته من الخارج أثناء زيارة أحد أصدقائه وانقضا عليه فجأة لشل حركته معًا بعد إلهاء من الزوجة، وربطاه بطرحة وعباءة من القماش، وكمما فمه في محاولة منهما لمنعه من الاستغاثة، وصعقاه بالكهرباء حتى فارق الحياة.

ووفق اعترافات المتهمين أمام ضياء حسن، وكيل نيابة دسوق، فإنهما بعد تأكدهما من وفاته نقلاه إلى مسكن المتهم الثاني المجاور لمسكن المجني عليه جثة هامدة، وأخفيا جثته في حظيرة مواشٍى في منزل المتهم الثاني، لمدة 3 أيام من تاريخ تنفيذهما الجريمة، وذلك بعد تجريده من ملابسه، وتركه مرتديًا سروالا داخليًا فقط.

وعقب ذلك نقل المتهم الثاني جثة المجني عليه من حظيرة المواشي وتوجه المتهم بسيارته وبداخلها جثة المجني عليه، إلى ترعة مجاورة لمحطة الري المطور بقرية الجمايلة في نطاق مركز دسوق، وبحيازته “كيس بلاستيكي” يحتوي على ملابس المجني عليه التي كان يرتديها يوم مقتله عبارة عن جلباب وصديري، ووضع الكيس بجوار الترعة وألقى الجثة فيها.

وتبين من التحقيقات ووفق تحريات فريق البحث الجنائي الذي ضم العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، والمقدم أحمد زعلوك، وكيل الفرع، والرائد أحمد أبوعريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، والرائد محمد عبد العزيز، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، أن المتهم وضع الكيس الذي يحتوي على ملابس المجني عليه محاولة منه لإيهام الجميع أنه توفي غرقًا في مياه الترعة.

وكشفت تحريات فريق البحث الجنائي، في التحقيقات عن اتفاق المتهمين الزوجة والعشيق ابن خالة المجني عليه على قتله للتخلص منه، حتى يخلو لهما الجو بعد علاقتهما المحرمة، كما أن المجني عليه لديه من زوجته المتهمة ولدين بالمرحلة الإعدادية، ويملك منزلًا على أرض زراعية ملك له.

كان اللواء محمود حسن، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، بورود بلاغ من أهالي بقرية الجمايلة، دائرة المركز، بعثورهم على جثة عارية، مجهولة البيانات، ملقاة في ترعة مجاورة لمحطة الري المطور بالقرية.

انتقل الرائد أحمد أبو عريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، ومعاونوه، لمكان البلاغ، وتبين من خلال الفحص أن الجثة لرجل، وبها انتفاخ، ومتغيرة الملامح، ويرتدي صاحبها سروال داخلي، كما عثر على كيس بلاستيك بداخله ملابس فلاحي جلباب وصديري.

بالمعاينة تم التعرف على هوية الجثة عقب العثور علي بطاقة التأمين الصحي الخاصة به، تعرف عليها أحد الأشخاص أثناء مروره، وتبين أنها لـ”فتحي.أ.م.إ.ع”، 44 سنة، عامل نظافة بمستشفى سيدي سالم المركزي، ويقيم بقرية الصالحات، التابعة لمركز سيدي سالم، تعرف عليه شقيقه وزوج شقيقته.

تم تشكيل فريق بحث جنائي، برئاسة العقيد أحمد سكران رئيس فرع البحث الجنائي لغرب كفر الشيخ، ضم ضباط مباحث مركز دسوق لكشف ملابسات الجريمة، وبالانتقال، كما تم وضع خطة بحث أهم بنودها، فحص خلافات المجني عليه التي ترتقي لارتكاب الجريمة، والمترددين على محل الحادث، ومنطقة وقوعها، وصولًا لشهود رؤية وتجنيد عدد من المصادر السرية الموثوق بها.

ومن خلال تنفيذ بنود تلك الخطة تبين أن وراء ارتكاب الجريمة كلا من الزوجة “ف.م.أ”، 35 سنة، ربة منزل، ومقيمة بقرية الصالحات التابعة لمركز سيدي سالم، ووجود علاقة عاطفية مع “خ.ن”،كشفت تحريات فريق البحث أن المتهمين اتفقا فيما بينهما علي التخلص من الزوج المخدوع حتي يخلو لهما الجو.

تمكن رجال المباحث من القبض علي المتهمين، و بمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات، اعترفا بارتكابهما الواقعة، نظرا لارتباطها بعلاقة غير شرعية، وقررا التخلص من المجني عليه، حتى يخلو لهما الجو، تحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.

Categories
Slider أخبار الحوادث

فيديو: تعذيب عامل وتعليقه عاريًا بعامود كهرباء.. وتم إكراهه على توقيع إيصالات أمانة

واقعة غريبة شهدتها قرية محمد رفعت التابعة لمركز حوش عيسى بالبحيرة، حيث تجرد عدد من الأهالي من الرحمة والإنسانية وقاموا بتعذيب عامل زراعى وتقيده بعامود كهرباء عاريا تماما وسط القرية، وذلك تأديبا له لاتهامهم له بسرقة إحدى مزارع العنب.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لعمليات التعذيب البشعة للشاب الذى يبلغ من العمر 28 عاما ويعمل عاملا باليومية.

وتضمنت مقاطع الفيديو قيام المتورطين فى الواقعة بتجريد المجنى عليه من ملابسه ليصبح عاريا تماما ليتم تقييده من يده وقدمه وتعليقه اعلي عامود كهرباء وسط صرخاته وتوسلاته المدوية للمطالبة بإنقاذه ومنع تعذيبه. حسبما نشر موقع “اليوم السابع”.

كما تضمنت مقاطع الفيديو قيام عدد من الاهالى بتعذيب المجنى عليه بواسطة أسلحة بيضاء وضربه بالأيدي بشكل متواصل دون أى شفقه أو رحمة.

كان اللواء مجدى القمرى مدير أمن البحيرة، تلقى إخطاراً بالواقعة من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية، وبالفحص تبين قيام عدد من أهالى قرية محمد رفعت التابعة لمركز حوش عيسى بتعذيب “محمود. س. ع. خ” 28سنة -عامل زراعى- مقيم بالقرية وتجريده من ملابسه تماما وتوثيقه على أحد أعمدة الكهرباء واستخدام أسلحة بيضاء فى عمليات تعذيبه وإرهابه وإكراهه على التوقيع إيصالات أمانه.

وكشفت تحريات مباحث قسم شرطة حوش عيسى برئاسة المقدم إسلام دياب والمقدم هانى صبحى مفتش المباحث والنقيب محمود الفولى معاون المباحث، قيام المتهمين فى الواقعة بعمليات التعذيب لاتهامهم المجنى عليه بسرقة كميات من العنب بداخل مزرعة بقرية الحسين التابعة لمركز الدلنجات يملكها “س .ع .ع” احد أهالى قرية المجني عليه.

وقامت الأجهزة الأمنية بالبحيرة بضبط 8 من المتهمين المتورطين، وتمت إحالتهم إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق وكشف ملابسات هذه الواقعة الشنيعة والمتورطين فيها، وتم تحرير المحضر رقم 9922 لسنة 2020 جنح مركز حوش عيسى.

فيما قررت نيابة حوش عيسى بالبحيرة برئاسة المستشار مصطفى حسين الشرقاوى، وباشراف المستشار محمد حلمى شلبى المحامى العام لنيابة وسط دمنهور، بحبس المتهمين فى الواقعة 15 يوما على ذمة التحقيق لاتهامهم بتعذيب شاب وتجريده من ملابسه وربطه بعامود كهرباء وسط القرية لاتهامه بسرقة إحدى مزارع العنب.

من جانبه أكد علاء المحقن محامى المجنى عليه، أن هذه الواقعة تمثل جريمة ضد الإنسانية بإمتياز ولا يمكن تبريرها تحت آى ظروف، مضيفا أن المجنى عليه عامل بسيط يقيم بمركز ابو حمص ويعمل داخل مزرعة بقرية الحسين التابعة لمركز الدلنجات. حسبما نشر موقع “اليوم السابع”.

وتابع: صاحب المزرعة الذى يعمل بها المجنى عليه اتهمه بسرقة كميات من العنب وبيعها لحسابه وقام بتقيده بسيارته وسحله لعدة كيلومترات حتى وصل إلى قرية محمد رفعت التى يقيم بها الجناه.

وأوضح محامى المجنى عليه أنه بمجرد وصول المجنى عليه قرية محمد رفعت بحوش عيسى حتى تم استقباله من قبل بعض الأهالى بحفلة تعذيب رهيبه تضمنت تعليقه اعلى عمود كهرباء مجردا من ملابسه تماما وهتك عرضه وتصويره بشكل استعراضى بحجة تأديبه على اتهامه بالسرقة، كما تم اكراه على التوقيع على إيصالات أمانه بشكل غير قانونى للانتقام منه.

وقال محامى المجنى عليه إن مصر دولة قانون وأن المتهم برئ حتى تثبت ادانته وأنه لا يمكن القبول باقتصاص المواطنين لحقوقهم بانفسهم بهذه الوحشية تحت آى زعم، لافتا إلى انتقال الأجهزة الأمنية بشكل فورى إلى مكان الواقعة والقبض على عدد من المتورطين فى هذه الجريمة وإحالتهم إلى النيابة العامة، وصدور أمر ضبط وإحضار لعدد أخر من المشاركين بعد هروبهم عقب تصاعد الأحداث ونقلها عبر وسائل الإعلام المختلفة.

Categories
أخبار الحوادث

عامل يمزق جسد مسنة في كفر الشيخ للاستيلاء عل مجوهراتها

تسلل عامل لمنزل سيدة مسنة في كفر الشيخ ومزق جسدها لسرقة أموالها ومجوهراتها، وتم القبض عليه، واعترف تفصليا بارتكابه لجريمته بهدف السرقة.

تلقى قسم شرطة دسوق بمديرية أمن كفرالشيخ بلاغاً من “مزارع، مقيم بدائرة القسم” بإكتشافه وفاة عمته ” تبلغ من العمر 84 سنة، ومُقيمة بذات العقار” وبها جرح بالرأس وسحجات متفرقة وسرقة مصوغاتها الذهبية “خاتم ، قرط”.

تم تشكل فريق بحث جنائى برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بكفرالشيخ، أسفرت جهوده عن أن وراء إرتكاب الواقعة “عامل، سبق إتهامه فى 7 قضايا”.

عقب تقنين الإجراءات تم إستهداف المتهم وضبطه، وبمواجهته إعترف بإرتكاب الواقعة، مؤكداً أنه نظراً لوجود صلة صداقة بينه وبين إبن شقيق المجنى عليها وعلمه بإقامتها بمفردها، فعقد العزم على قتلها وسرقتها، وفى سبيل تنفيذ مخططه أعد سكين وتوجه إلى غرفتها، وأثناء فتحها باب الغرفة باغتها بالضرب على رأسها بمقبض السكين، فأودى بحياتها وإستولى على خاتم وقرط ذهبى كانت تتحلى بهما وفر هارباً، وتم بإرشاده ضبط المسروقات، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية.