Categories
Slider بانوراما نمساوى

حفل زفاف جماعي لرجال الإطفاء في مدينة صينية. فيديو

نشرت وكالة “سي سي تي في” الصينية فيديو يظهر حفلة زواج جماعي لعشرة رجال إطفاء في مدينة هاربين أقصى شرق الصين.

وجرت الحفلة في عيد العشاق الصيني بعد انتظار طويل حيث أجل جميع الأزواج حفل زفافهم لمكافحة الحرائق والفيضانات ولمنع انتشار جائحة كوفيد -19 في الصين.

المصدر: CCTV

Categories
Slider بانوراما نمساوى

مهندسة وترقص: اتعلمت من قسم الكهرباء الرعشة والميكانيكا ضبط زوايا الوسط. فيديو

عبد الخالق صلاح
أكدت الراقصة ايمي سلطان، أنها حاصلة علي بكالوريوس هندسة؛ مشيرا إلى أن دراسة الهندسة لا تتعارض ابدا مع الرقص، حيث أنها جعلتها رقاصة دقيقة ومنضبطة، علي حسب تعبيرها.

وأشارت سلطان، خلال لقائها على فضائية «أون اي» وبرنامج «SNL4_بالعربي»، أن دراسة الهندسة علمتها الرقص بـ « المسطرة»، مضيفة: « أنا بعرف أرقص بالمسطرة الـ T على النغمات الصعيدي».

وتابعت سلطان حديثها الساخر كونها راقصة حاصلة على مؤهل عال: «الهندسة خلتني أرقص على السلم .. وكل قسم في الهندسة اتعلمت منه أصول الصنعة».

واستطردت: « قسم الكهرباء اتعملت منه الرعشة .. وقسم ميكانيكا اتعلمت منه ضبط الزوايا».

Categories
Slider بانوراما نمساوى

والد العريس المذبوح قبل زفافه يروي تفاصيل الجريمة. فيديو

قسم المحافظات
“من أمنك لا تخونه حتى لو كنت خاين.. اتغدر بابني كان نايم فى حضنى اتصلت عليه عشان تنفذ جريمتها و تقتله، لو هي محبتهوش كانت تسيبه لاحبابه”، هكذا بدأ يروي والد العريس الذي قتل قبل أيام من زفافه علي يد خطيبته وعشيقها تفاصيل الجريمة .

وقال والد العريس : ” كان نايم في حضني قبل ما يسافر، صحي على صوت التليفون من خطيبته، صلى الفجر معايا و سلم عليا وباس إيدي، وقالي ادعيلي يا والدي، رديت عليه داعي ليك من قلبي يا إبني، و رن التليفون تاني من خطيبته و خرج من البيت”.

و تابع: ” متعود دائما متابعة إبني بالتلفون أثناء السفر لحد ما يوصل الفندق و أطمن عليه، كل نص ساعة كان في إتصال بيني و بينه، لكن المرة دي مردش عليا التليفون كان مغلق، قلبي وجعني كلمت أخوه يتصل عليه و كل أصحابه في الشغل بأمل إن التليفون فصل شحن و يكون وصل الشغل أطمن من زملائه حتى ، الكل أتوقع انه راح يشتري لبس أو باقي احتياجات الفرح لكن قلبي كان ليه رأي تاني، ان ابني فى خطر، توقعاتي إن الخطر يكون حادثه لم يخطر في بالي أن الخطر يكون غدر من اقرب الناس ليه “.

استكمل :” بسرعة كلمت اخويا للتواصل مع شيخ الموقف لتفريغ الكاميرات، بعد التفريغ وضح أثناء ركوب إبني التوك توك كان معاه مكالمه تليفون ، و تم البحث على صاحب التوك توك، بعد العثور عليه أكد إن في عربية وقفتهم و نزل السائق و شاب سلم علي إبني و دار حديث بينهم و بعدين اخد الشنطة و ركب معاهم “.

أشار :” توجهت لمركز الشرطة لتحرير محضر و لكن لم يمر ٢٤ ساعة على الاختفاء، رجعت البيت لإستكمال البحث على إبني، كلمت خطيبته و أكدت ليا أن خير متقلقش أكيد مشغول و إنها أيام ضغط الشغل عنده كان تلفونه بيكون مغلق، و إنها كانت معاه الصبح لحد ما ركب و قالها إن وشها حلو عليه و لقى توك توك بسرعة “.

أوضح :” بعد اكتشاف الجريمة، لم يتوقع أحد ما حدث، كان الخبر بمثابة صاعقة كهربائية، قبل السفر حجزت فستان الفرح كانت فرحانه ورقصت بالفستان و طلبت فلوس لشراء أدوات التجميل، إبني اديها فلوس بزيادة ، مكنش عاجبها فساتين في مركز الدلنجات سافر معاها مركز إيتاي البارود، ليه الغدر لو هي طلبت من والدها ورفض إنهاء الفرح كانت طلبت مني و أنا كنت انهي كل شئ، و كل شخص يروح في حاله بدون دم وجع قلب “.

و ناشد والد العريس الضحية، القصاص العاجل من المتهمة خطيبة نجله و عاشقها و صاحبه، قائلًا :” طفوا ناري علي فراق ابني، انا واثق في القضاء العادل و في الأجهزة الأمنية في الدولة، و حق إبني عندكم فى الدنيا و عند ربنا فى الآخره “.

قرر المستشارين أحمد أبو الهدى و محمد سليم وكيلى النائب العام تحت إشراف المستشار أحمد رجب مدير نيابة الدلنجات الجزئية، أمانة سر رامى نبوى وعبدالعزيز فراج، حبس عروسه وابن عمتها وصديقة لاشتراكهما فى قتل خطيبها قبل الزفاف بأيام قليلة، وذلك بسبب رفضها الزواج منه.

وكان أمن البحيرة قد تمكنت من كشف لغز اختفاء عريس شاب قبل حفل زفافه بعدة أيام فى ظروف غامضة عقب خروجه من منزله متوجها لمحل عمله بالقاهرة يوم الجمعة الماضية حيث ،تبين قيام أبن عمة عروسته باستدراجه لتوصيلهم للقاهرة مستخدما سيارة صديقه السائق وقام بقتله عقب إعطائه عصير مخدر ثم قام بذبحه بالاشتراك مع صديقه وقام بتهشيم رأسه ثم قام بدفنه أسفل أحد الكبارى بأول طريق الضبعة التابعة لدائرة مركز الشيخ زايد.

ورصدت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة اصطحاب المتهم للمجنى عليه بموقف سيارات الأجرة بمدينة الدلنجات من خلال تفريغ الكاميرات الخاصة بالموقف و خشية من افتضاح أمره قام المتهم بالتوجه لمركز شرطة الدلنجات وقام بتسليم نفسه معترفا بارتكاب الجريمة البشعة وأرشد عن شريكة ومكان إخفاء ودفن الجثة ،حيث تم بالتنسيق مع مباحث الجيزة والشيخ زايد وتم أستخراج الجثة ونقلها للمستشفى تحت تصرف النيابة.

بداية الواقعة بتلقى مركز شرطة الدلنجات بلاغا من أهلية المجنى علية ويدعى “أحمد ع ع د ” 25 سنة عامل ومقيم عزبة يونس حميدة باختفائها عقب خروجه من منزله فجر يوم الجمعة الماضية متوجها لمحل عمله لمدينة القاهرة وانقطاع الاتصال معه والاشتباه فى اختفائه جنائيا.

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث بالاشتراك مع ضباط الأمن العام ومباحث الدلنجات حيث تم فحص خط سير وعلاقات المجنى عليه وتبين من التحريات أن المجنى عليه قام بخطبة فتاة تدعى “رحاب ” منذ ٦ أشهر وتم تحديد يوم ٢٥ من الشهر الجارى موعدا للزفاف.

وأضافت التحريات ارتباط عروس المجنى عليه بعلاقة عاطفية بابن عمتها و رصدت التحريات مشاهدة للمجنى عليه صحبة نجل عمة العروس ويدعى”محمود ال ش” 25 سائق ومقيم قرية محمود شراقى الدلنجات داخل موقف سيارات الأجرة وأستقلاهما السيارة الخاصة بصديقه معا.

وأثناء قيام ضباط فريق البحث بتكثيف التحريات فوجئوا بقيام المتهم “محمود ال ش” ، أبن عمة خطيبة المجني عليه يقوم بتسليم نفسه لضباط المباحث حيث اعترف بقيامه بارتكاب واقعة قتل المجنى علية المبلغ باختفائه بأن قام بانتظار المجنى عليه بمدخل القرية السابقة علمه من خطيبتة بعزمه السفر القاهرة وعرض عليه توصيله للقاهرة وقام بذبحه بعد ان دس له المخدر فى علبة عصير وبعد أن فقد الوعى قام بالاشتراك مع صديقه ويدعى ” محمد ر ع ال” ، 25 سنة سائق ومقيم زاوية حمور مركز الدلنجات بذبحه بسكين والتعدى عليه بآلة حادة على رأسه وبعد أن تأكدا أنه فارق الحياة قاما بنقله لإحدى المناطق الخالية بعيدا عن العمران بنطاق الشيخ زايد وقاما بدفنه أسفل كوبرى بواسطة فأس كان قد أعدها مسبقا ثم توجها عقب ذلك مدينة الدلنجات وتظاهر بالبحث عنه مع أهليته

تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل المتهم للنيابة الدلنجات حيث باشر كلا من أحمد أبو الهدى ومحمد سليم وكيلا النائب العام التحقيق بأشراف المستشار أشرف ربيع المحامى العام لنيابات جنوب دمنهور أمانة سر محمد يوسف ورامى نبوى.قلبي علي ولدي انفطر… والدي العريس المذبوح يروي تفاصيل الجريمة:”كان نايم فى حضنى و اتغدر بابني”

البحيرة : قسم المحافظات

“من أمنك لا تخونه حتى لو كنت خاين.. اتغدر بابني كان نايم فى حضنى اتصلت عليه عشان تنفذ جريمتها و تقتله، لو هي محبتهوش كانت تسيبه لاحبابه”، هكذا بدأ يروي والد العريس الذي قتل قبل أيام من زفافه علي يد خطيبته وعشيقها تفاصيل الجريمة .

وقال والد العريس : ” كان نايم في حضني قبل ما يسافر، صحي على صوت التليفون من خطيبته، صلى الفجر معايا و سلم عليا وباس إيدي، وقالي ادعيلي يا والدي، رديت عليه داعي ليك من قلبي يا إبني، و رن التليفون تاني من خطيبته و خرج من البيت”.

و تابع: ” متعود دائما متابعة إبني بالتلفون أثناء السفر لحد ما يوصل الفندق و أطمن عليه، كل نص ساعة كان في إتصال بيني و بينه، لكن المرة دي مردش عليا التليفون كان مغلق، قلبي وجعني كلمت أخوه يتصل عليه و كل أصحابه في الشغل بأمل إن التليفون فصل شحن و يكون وصل الشغل أطمن من زملائه حتى ، الكل أتوقع انه راح يشتري لبس أو باقي احتياجات الفرح لكن قلبي كان ليه رأي تاني، ان ابني فى خطر، توقعاتي إن الخطر يكون حادثه لم يخطر في بالي أن الخطر يكون غدر من اقرب الناس ليه “.

استكمل :” بسرعة كلمت اخويا للتواصل مع شيخ الموقف لتفريغ الكاميرات، بعد التفريغ وضح أثناء ركوب إبني التوك توك كان معاه مكالمه تليفون ، و تم البحث على صاحب التوك توك، بعد العثور عليه أكد إن في عربية وقفتهم و نزل السائق و شاب سلم علي إبني و دار حديث بينهم و بعدين اخد الشنطة و ركب معاهم “.

أشار :” توجهت لمركز الشرطة لتحرير محضر و لكن لم يمر ٢٤ ساعة على الاختفاء، رجعت البيت لإستكمال البحث على إبني، كلمت خطيبته و أكدت ليا أن خير متقلقش أكيد مشغول و إنها أيام ضغط الشغل عنده كان تلفونه بيكون مغلق، و إنها كانت معاه الصبح لحد ما ركب و قالها إن وشها حلو عليه و لقى توك توك بسرعة “.

أوضح :” بعد اكتشاف الجريمة، لم يتوقع أحد ما حدث، كان الخبر بمثابة صاعقة كهربائية، قبل السفر حجزت فستان الفرح كانت فرحانه ورقصت بالفستان و طلبت فلوس لشراء أدوات التجميل، إبني اديها فلوس بزيادة ، مكنش عاجبها فساتين في مركز الدلنجات سافر معاها مركز إيتاي البارود، ليه الغدر لو هي طلبت من والدها ورفض إنهاء الفرح كانت طلبت مني و أنا كنت انهي كل شئ، و كل شخص يروح في حاله بدون دم وجع قلب “.

و ناشد والد العريس الضحية، القصاص العاجل من المتهمة خطيبة نجله و عاشقها و صاحبه، قائلًا :” طفوا ناري علي فراق ابني، انا واثق في القضاء العادل و في الأجهزة الأمنية في الدولة، و حق إبني عندكم فى الدنيا و عند ربنا فى الآخره “.

قرر المستشارين أحمد أبو الهدى و محمد سليم وكيلى النائب العام تحت إشراف المستشار أحمد رجب مدير نيابة الدلنجات الجزئية، أمانة سر رامى نبوى وعبدالعزيز فراج، حبس عروسه وابن عمتها وصديقة لاشتراكهما فى قتل خطيبها قبل الزفاف بأيام قليلة، وذلك بسبب رفضها الزواج منه.

وكان أمن البحيرة قد تمكنت من كشف لغز اختفاء عريس شاب قبل حفل زفافه بعدة أيام فى ظروف غامضة عقب خروجه من منزله متوجها لمحل عمله بالقاهرة يوم الجمعة الماضية حيث ،تبين قيام أبن عمة عروسته باستدراجه لتوصيلهم للقاهرة مستخدما سيارة صديقه السائق وقام بقتله عقب إعطائه عصير مخدر ثم قام بذبحه بالاشتراك مع صديقه وقام بتهشيم رأسه ثم قام بدفنه أسفل أحد الكبارى بأول طريق الضبعة التابعة لدائرة مركز الشيخ زايد.

ورصدت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة اصطحاب المتهم للمجنى عليه بموقف سيارات الأجرة بمدينة الدلنجات من خلال تفريغ الكاميرات الخاصة بالموقف و خشية من افتضاح أمره قام المتهم بالتوجه لمركز شرطة الدلنجات وقام بتسليم نفسه معترفا بارتكاب الجريمة البشعة وأرشد عن شريكة ومكان إخفاء ودفن الجثة ،حيث تم بالتنسيق مع مباحث الجيزة والشيخ زايد وتم أستخراج الجثة ونقلها للمستشفى تحت تصرف النيابة.

بداية الواقعة بتلقى مركز شرطة الدلنجات بلاغا من أهلية المجنى علية ويدعى “أحمد ع ع د ” 25 سنة عامل ومقيم عزبة يونس حميدة باختفائها عقب خروجه من منزله فجر يوم الجمعة الماضية متوجها لمحل عمله لمدينة القاهرة وانقطاع الاتصال معه والاشتباه فى اختفائه جنائيا.

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث بالاشتراك مع ضباط الأمن العام ومباحث الدلنجات حيث تم فحص خط سير وعلاقات المجنى عليه وتبين من التحريات أن المجنى عليه قام بخطبة فتاة تدعى “رحاب ” منذ ٦ أشهر وتم تحديد يوم ٢٥ من الشهر الجارى موعدا للزفاف.

وأضافت التحريات ارتباط عروس المجنى عليه بعلاقة عاطفية بابن عمتها و رصدت التحريات مشاهدة للمجنى عليه صحبة نجل عمة العروس ويدعى”محمود ال ش” 25 سائق ومقيم قرية محمود شراقى الدلنجات داخل موقف سيارات الأجرة وأستقلاهما السيارة الخاصة بصديقه معا.

وأثناء قيام ضباط فريق البحث بتكثيف التحريات فوجئوا بقيام المتهم “محمود ال ش” ، أبن عمة خطيبة المجني عليه يقوم بتسليم نفسه لضباط المباحث حيث اعترف بقيامه بارتكاب واقعة قتل المجنى علية المبلغ باختفائه بأن قام بانتظار المجنى عليه بمدخل القرية السابقة علمه من خطيبتة بعزمه السفر القاهرة وعرض عليه توصيله للقاهرة وقام بذبحه بعد ان دس له المخدر فى علبة عصير وبعد أن فقد الوعى قام بالاشتراك مع صديقه ويدعى ” محمد ر ع ال” ، 25 سنة سائق ومقيم زاوية حمور مركز الدلنجات بذبحه بسكين والتعدى عليه بآلة حادة على رأسه وبعد أن تأكدا أنه فارق الحياة قاما بنقله لإحدى المناطق الخالية بعيدا عن العمران بنطاق الشيخ زايد وقاما بدفنه أسفل كوبرى بواسطة فأس كان قد أعدها مسبقا ثم توجها عقب ذلك مدينة الدلنجات وتظاهر بالبحث عنه مع أهليته

تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل المتهم للنيابة الدلنجات حيث باشر كلا من أحمد أبو الهدى ومحمد سليم وكيلا النائب العام التحقيق بأشراف المستشار أشرف ربيع المحامى العام لنيابات جنوب دمنهور أمانة سر محمد يوسف ورامى نبوى.

دبحوه قبل الفرح بساعات.. صدى البلد داخل منزل العريس المقتول على يد خطيبته وعشيقها في البحيرة

Posted by ‎صدى البلد‎ on Thursday, August 20, 2020

Categories
Slider بانوراما نمساوى

فيديو: طفل العجانة أصيب بشلل رباعى .. حطني قبل كده في الفرن وشغله

كان الصغير يقبع داخل المخبز كعادته في الوردية المسائية، إلا أن تلك الليلة كانت بالنسبة له استثنائية ومأسوية على حد سواء، فمع دقات الثانية بعد منتصف الليل، فوجئ ذاك الطفل الأسواني بأحدهم يحمله ويضعه داخل “العجانة”.

لم ينج من الموت إلا بعدما دوت صرخاته أرجاء المكان وسلكت طريقها إلى مسامع العمال فقام واحد منهم بفصل التيار وأخرجه، ولكنه لم يعد كما كان..

رواية الطفل الأسواني
محمد مصطفى الشحات، القاطن بأسوان هو ذاك عُرف إعلاميًا بـ “طفل العجانة” روى كواليس تلك الليلة الحزينة في مداخلة متلفزة له مع الإعلامي وائل الابراشي مقدم برنامج التاسعة مساءً على القناة الأولى: “كنا نجلس كعادتنا في الوردية الليلية وفوجئت بأحد العمال يحملني ويضعني في العجان وقام بتشغيله وأنا به، وتركني وخرج”.

فصلوا التيار الكهربائي علشان يخرجوني

وأضاف:”كانت العجانة تفرمني بينما كنت أصرخ، وسمعني العمال في الخارج، وقام أحدهم بفصل التيار وأخرجوني”.

وتابع: “لا يمكن أن يكون ما حدث على سبيل الهزار فهو بالتأكيد أراد التخلص مني، فأي هزار هذا؟!.

الطفل الأسواني الذي كان يقسم وقته ما بين العمل بالخبز والدراسة؛ لم يعد يتمنى شيئًا الآن سوى أن يتمكن من الحركة من جديد قائلًا: “مش نفسي في حاجة غير إن اتعالج وأرجع اقدر امشي على رجلي تاني”.

مفاجأة ثانية
بينما كان يروي الصغير تفاصيل تلك القصة الصادمة، جرت على لسانه مفاجأة أخرى مشيرًا إلى أن العامل ذاته سبق واعتدى عليه بحمله ووضعه داخل الفرن وقام بتشغيله وهو به، ولم ينجو إلا حينما حضر أحد الزبائن فهرول الصغير خارجه، حيث يقول: “حطني في الفرن قبل كده وشغله عليا جه الزبون يشتري الزبون فتحت الباب وجريت”.

يقول الصغير أنه لا يدري السبب وراء اعتداء هذا العامل عليه بهذه الطريقة.

غادر “طفل العجانة” محمد مصطفى شحات مصطفى، 15 سنة، من محافظة أسوان، الذى أصيب بشلل رباعى، نتيجة “هزار ثقيل” من عامل مخبز، ألقى به فى ماكينة العجانة داخل مخبز بقرية سلوا بحرى التابعة لمركز كوم أمبو بمحافظة أسوان، من مستشفى أسوان الجامعى إلى مستشفى الهلال الأحمر بالقاهرة، للعلاج على نفقة وزارة الصحة.

وزارة الصحة
كان قالت وزارة الصحة، إن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان كلفت المكتب الإعلامي بالتواصل مع أسرة الطفل “محمد مصطفى” وشددت على سرعة الاستجابة لمناشدته.

وأوضحت أن المكتب الإعلامي تواصل مع إدارة مستشفى أسوان الجامعي للإفادة بحالة محمد، والذي تبين أنه يعاني من خلع في الفقرات العنقية وإصابة بالغة بالحبل الشوكي أدى إلى شلل رباعى، موضحة بأنه تم عرض التقارير الطبية الخاصة بالطفل على استشارى العظام والمخ والأعصاب، على أن يتم نقله إلى القاهرة لمناظرة حالته وعمل اللازم طبيا له.

وأكدت على تشديد القيادة السياسية لسرعة الاستجابة للحالات الإنسانية وتقديم الخدمة الطبية على أعلى مستوى.

النيابة العامة
يشار إلى أن نيابة كوم أمبو بأسوان، قررت يوم السبت الماضى، حبس عامل 4 أيام على ذمة التحقيقات، لقيامه بإلقاء طفل داخل “عجانة” مخبز بعد “وصلة هزار” بينهما، بقرية سلوا بحرى.

وتقدمت أسرة الطفل يدعى محمد مصطفى شحات الجندى 15 سنة، من قرية سلوا بحرى مركز كوم أمبو يعمل فى مخبز فينو، ببلاغ إلى النيابة تتهم فيه عامل بالمخبز ويدعى “س.ف.م” 35 سنة، بإلقاء الطفل أثناء عمله فى الفترة المسائية بالمخبز داخل العجانة الخاصة بالمخبز وتشغيلها عليه.

أسرة الطفل
وقالت الأسرة، فى بلاغها، إن المتهم خرج وعندما سمع العمال صرخات استغاثة الطفل أخرجوه من العجانة فاقدا للوعى، وتم نقل الطفل بسيارة صاحب الفرن إلى مستشفى كوم أمبو، وفى صباح اليوم التالى تم إخطار أسرته بالواقعة، وتم نقله من مستشفى كوم أمبو إلى مستشفى أسوان الجامعى لسوء حالته. حسبما نشر موقع “اليوم السابع”.

وتبين من توقيع الكشف الطبى على الطفل، تعرضه لعدة إصابات بقطع فى الحبل الشوكى وكسر فى الفقرة السادسة والسابعة العنقية وكسر فى الضلوع وكسر لوح الكتف وتجمع دموى وكسر فى أصابع اليدين، وتم إلقاء القبض على المتهم مرتكب الواقعة وأخطرت النيابة التى قررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

شقيق الطفل
وقال عبد الله مصطفى، شقيق الطفل المصاب لـ”اليوم السابع”، إن محمد سرد لهم تفاصيل الحادث الذى بدأ بوصلة هزار بينه وبين جارهم الذى يعمل معه فى نفس المخبز ويدعى “سيد.ف.م” يبلغ من العمر 35 سنة تقريباً، والذى كان دائم “التنمر” على شقيقه بسبب فارق السن بينهما، وكان الطفل محمد يشكو من معاملة هذا الشاب له حتى فى أثناء العمل، حتى جاءت تلك الليلة التى وجه الطفل لهذا الشاب كلمة “اسكت هزارك تقيل” معاتبة من الطفل الذى لا يستطيع أن يدافع عن نفسه أمام هذا الشاب الذى يكبره سناً، وما كان من ردة فعل لهذا الشاب إلا أن حمله وألقى به داخل ماكينة “العجانة” ثم ضغط على زر التشغيل وغادر المكان وكأن شيئاً لم يكن.

وأضاف شقيق الطفل، أن صرخات محمد بدأت تعلو فى المكان فسارع عامل آخر يعمل معهما فى المخبز إلى المكان وانتشل الصبى من داخل العجانة التى تسببت فى إصابته بقطع فى الحبل الشوكى وكسر فى الفقرة السادسة والسابعة العنقية وكسر فى الضلوع وكسر لوح الكتف وتجمع دموى وكسر فى أصابع اليدين، حتى أصبح طريح الفراش مصاب بشلل رباعى.

وأشار إلى أن صاحب المخبز استعمل سيارة ربع نقل لنجدة الطفل ونقله إلى المستشفى رغم أن أقرب نقطة إسعاف تبعد نحو أمتار قليلة من المخبز – على حد قوله – موضحاً بأن الطفل تم نقله من مستشفى كوم أمبو المركزى إلى مستشفى أسوان الجامعى ولم يتم إخطار أسرته بالواقعة وتم استخدام اسم مخالف لاسم الطفل الحقيقى وتم إبلاغ أسرته بأنه مصاب كورونا وأخفى العاملين فى المخبز حقيقة إصابة الطفل ولم يصرحوا بالحقيقة إلا بعد ثلاثة أيام، وكذلك لم يتم معاقبة الجانى مرتكب الواقعة من جانب صاحب المخبز إلا بعد اكتشاف أسرة الطفل لحقيقة الواقعة والإصابة ليتم عقب ذلك طرد الجانى من العمل.

Categories
Slider بانوراما نمساوى

بالفيديو.. ميلانيا ترامب تمتنع عن ملامسة يد زوجها في لقطة جديدة


/ AFP PHOTO / Nicholas Kamm (Photo credit should read NICHOLAS KAMM/AFP/Getty Images)

رفضت ميلانيا ترامب ملامسة يد زوجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد وصولهما إلى العاصمة الأمريكية واشنطن قادمين من نيو جيرسي.

وسجلت الكاميرات التلفزيونية هذه اللحظة الحرجة أثناء هبوطهما من الطائرة.

واختلطت آراء المتابعين لهذه اللقطة، إذ يرى البعض أن ميلانيا ترامب (50 عاما) كانت تحاول منع ارتفاع فستانها في الهواء، خاصة وأن الموقف حدث أثناء هبوطهما من الطائرة، كما أنها كانت ترتدي حذاء بكعب عال.

فيما يرى البعض الآخر أن ميلانيا ترامب تعمدت عدم مسك يد زوجها، وتلك ليست المرة الأولى لها.

المصدر: وكالات

Categories
Slider بانوراما نمساوى

فيديو: عميد معهد القلب: صحة قلبك فى بنطلونك

طالب الدكتور جمال شعبان، عميد معهد القلب السابق، المصريين معرفة نسبة الضغط والسكر لديهم، منوها بأن حملة 100 مليون صحة كانت فرصة حتى يعرف المصريين أرقامهم الحيوية.

وأضاف “شعبان”، خلال لقائه ببرنامج “الحياة اليوم” المذاع عبر فضائية “الحياة”، مخاطبا المواطنين: لازم تعرف ضغطك وسكرك، ولو انت مدخن ارمي السيجارة حالا، محذرا من السمنة، قائلا: لو لقيت البنطلون بيضيق عليك اعرف انك داخل على مشكلة بالنسبة للقلب.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، السبت، خروج 977 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 58835 حالة حتى الأمس.

Categories
Slider بانوراما نمساوى

بالفيديو: الحقونا.. أم وبناتها يستغيثون من شرفة منزلهن بالإسكندرية بعد اعتداء بلطجية

عزة عاطف
تعالت الصرخات من شرفة أحد منازل شارع خالد بن الوليد في الإسكندرية لتعلن عن استغاثة أم وبناتها الثلاث بلا مجيب، فلا تعلم الأم هل موتها المحتم وصغارها سيكون على يد البلطجية الذين يحاولون كسر باب شقتها أم الموت من شدة الخوف، مع عدم وجود منقذ أو رادع لمن استحلوا حرمة بيتهن!.

اشتعل موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك غضبًا وقلقًا بعدما ظهرت صرخات أم وأطفالها خلال بث مباشر تستغيث من أجل إنقاذهن من محاولة اعتداء بلطجية على مكان سكنهن.
اقرأ المزيد:
أم تصور طفلها المصاب بكورونا يبكي: هل سأموت يا أمي؟ ..شاهد

صورت الأم الشارع وكشفت عن العنوان خلال البث المباشر من حساب باسم «حياتي بناتي» وسط صرخات وشهقات من الخوف الذي أحاط بها وببناتها الصغار، قائلة: “اطلبوا النجدة! الحقونا.. حد ينقذنا أرجوكم”.

مشيرة إلى أنها طلبت الشرطة 3 مرات ولم تستجيب، فيما وقف الجيران عاجزون عن التدخل لما يحمله البلطجية من أسلحة كما أوضحت، وقد اتصلت بسيارة إسعاف لإنقاذ ابنتها الصغيرة التي تعرضت للإغماء.

لكنها لم تستطع فتح الباب للمسعفين بينما كانت طفلتها الصغيرة تختنق، فيما تداول المستخدمون مقطع الفيديو على نطاق واسع مطالبين بنجدة الأم وبناتها والاستعلام عن حالتهن أو محاولة الوصول إلى العنوان.

https://www.facebook.com/maya.fahmy.9809/videos/989741708154779/