أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الرياضة / MBC تشعل نار الخلافات بين محمد صلاح واتحاد الكرة

MBC تشعل نار الخلافات بين محمد صلاح واتحاد الكرة

لجأ مهيب عبد الهادى مقدم برنامج ” اللعيب” على قناة MBC لممارسة هوايته المفضلة باللعب على وتيرة نشر الأخبار ” الساخنة ” دون النظر لمصدقية هذا الخبر من عدمه، إلى جانب اللجوء للوقيعة بين اتحاد الكرة وبين أحد نجوم الكرة العالمية و العربية و المصرية مؤخراً وهو محمد صلاح لاعب الفراعنة ونادي ليفربول الإنجليزى الذى يسير بخطوات ثابتة وهادئة منذ فترة ويحرص عن البعد عن المشاكل والأزمات، قبل أن يتفاجئ المتابعون على صفحات التواصل الاجتماعي وصفحات الرياضة تحديداً بهجوم وانتقاد حاد من مهيب “مراسل منتخب مصر السابق لإحدى القنوات الفضائية” وسبب شهرته، على محمد صلاح واتحاد الكرة وقيام العالمى محمد صلاح بالتوقيع لإحدى شركات الملابس ورفضه إرتداء قميص منتخبه الوطنى إلا فى المباريات الرسمية فقط.

وقال مهيب عبد الهادي مقدم برنامج “اللعيب” إن اتحاد الكرة رفض تماما أن يكون هناك تعارض من الشركة الراعية لملابس المنتخبات مع الشركة المتعاقد معها محمد صلاح، مشيرا إلي أن صلاح أبرم عقد مع شركة تحصل على حقوق أن يرتدى ملابسها في المعسكرات، بينما أجري اتحاد الكرة تعاقد مع شركة أخري منافسة مسئولة عن توريد ملابس المنتخب.

وتجاهلت قناة “ام بى سى” مصر الموقف الحرج الذي تعيشه الكرة المصرية فى الوقت الراهن والاستعدادات الجارية على قدم وساق من أجل التحضير لاستضافة بطولة أمم أفريقيا فى يونيو المقبل، وهو ما قد يحدث حالة ارتباك فى التحضير لبطولة الأمم الأفريقية ويؤثر على استعدادات لاعبى المنتخب قبل هذا الحدث المهم، وهو ما يثير علامات استفهام حول توقيت اختيار الوقت الحالى لتفجير الأزمة بدون مراعاة لظروف الكرة المصرية وحالة التوتر والتأهب الموجودة علي الساحة الرياضية فى مصر.

وقال مهيب أن الشركة المسئولة عن ملابس محمد صلاح رفضت أن يرتدي صلاح ملابس الشركة المنافسة لها والمسئولة عن توريد ملابس المنتخب في المعسكرات، وألا يرتدى سوى فى المباريات الرسمية وليس فى المعسكرات والتدريبات.

أضاف أن المنتخب بعد تعاقده مع الشركة الجديدة لتوريد ملابسه اتفق علي قيمة تسويقية للاعبى المنتخب وهذه القيمة بدون صلاح 35 مليون يورو، بينما في وجود صلاح 185 مليون يورو، وهو فارق كبير ومشكلة كبيرة لأن هناك حقوق عالمية، وهو ما يحدث مع النجوم العالميين مثل رونالدو وميسى.

تابع هناك أحد الشخصيات تحدثت مع مسئولى اتحاد الكرة وأكدت أن صلاح لن يرتدى ملابس الشركة الخاصة بالمنتخب، وسيرتديها في المباريات الرسمية فقط، على أن يرتدى ملابس الشركة الخاصة به داخل المعسكر.

وأعادت قناة” mbc مصر” ومراسلها مهيب عبد الهادى للأذهان الأزمة الشهيرة التى فجرها بمعسكر المنتخب الوطنى فى روسيا على هامش بطولة كأس العالم عندما قام باستغلال غرفة عصام الحضرى قائد الفريق لتسجيل حلقات مع لاعبى المنتخب على الرغم من الحظر الإعلامى الذى فرضه هيكتور كوبر المدير الفنى للفريق وقتها للحفاظ على تركيز اللاعبين، لكنه استغل دولارات القناة لزعزعة استقرار الفراعنة فى أهم بطولة على مستوى العالم، دون أدنى احساس بالمسئولية، وكان من ضمن أسباب الأداء الكارثى فى روسيا بعد العودة من المونديال بدون تحقيق أى نقطة بعد تلقى 3 هزائم أمام أوروجواى وروسيا والسعودية.

ويبقى السؤال، هل تقوم قناة” mbc مصر” بتلك التصرفات بطريقة عفوية تزامنا مع الأحداث الهامة للمنتخب الوطنى أم أنها مقصودة لتحقيق أهداف أخرى تهدف إلى هدم استقرار المنتخب وخلق الأزمات بين إدارة اتحاد الكرة وأفضل لاعب فى مصر وأفريقيا وهداف الدورى الإنجليزى؟

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ميسي يتجاهل صلاح ورونالدو من اختياراته للكرة الذهبية

رشح ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان، عددا من اللاعبين للتتويج بالكرة ...