Categories
أخبار عربية معرض

المجلس العسكري يؤكد العثور على مبلغ “خيالي” في منزل البشير

أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، الأحد، أنه تم العثور في منزل الرئيس السابق عمر البشير على مبلغ نقدي بثلاث عملات، تصل قيمته إلى أكثر من 113 مليون دولار، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.
وأوضح البرهان أن “فريقا مشتركا من القوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن، تحت إشراف النيابة العامة، قام بتفتيش بيت رئيس الجمهورية (السابق عمر البشير) ووجد 7 ملايين يورو، إضافة إلى 350 ألف دولار، و5 مليارات جنيه سوداني (105 ملايين دولار)”.

من جانبه، طلب النائب العام المكلف الوليد سيد أحمد من السلطات تسجيل جميع الممتلكات الخاصة التي تعود إلى مسؤولين في النظام السابق، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السودانية.

كما طلب منهم وقف طلبات نقل ملكية الممتلكات التي تعود الى مسؤولين سابقين في النظام، وأفراد عائلاتهم.

وفتحت النيابة العامة في السودان بلاغين ضد الرئيس المعزول، بتهم غسيل الأموال وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني، حسبما قال مصدر قضائي لـ”رويترز”، السبت.

وأضاف المصدر أن وكيل النيابة الأعلى المكلف من المجلس العسكري بمكافحة الفساد، أمر بالقبض على الرئيس السابق وباستجوابه عاجلا تمهيدا لتقديمه للمحاكمة.

وذكر المصدر أن النيابة ستقوم باستجواب الرئيس السابق الموجود داخل سجن كوبر، وأن هناك إجراءات قانونية ستتخذ ضد بعض رموز النظام السابق المتهمين بالفساد.

وقالت وسائل إعلام سودانية، السبت، إن فريقا من القوات المسلحة والاستخبارات العسكرية، داهم مقر إقامة الرئيس المعزول.

وأوضحت صحيفة “الرأي العام” أن الفريق عثر على كميات كبيرة من النقد الأجنبي والعملة المحلية، بلغت أكثر من 6 ملايين يورو، و351 ألف دولار، و5 مليارات جنيه سوداني.

ونقلت الصحيفة عن وكيل النيابة المكلف بالإشراف على جميع قضايا الفساد في البلاد معتصم عبد الله محمود، قوله إن النيابة شرعت فورا في تنفيذ توجيهات المجلس العسكري الانتقالي، والقيام بمهامها في مكافحة الفساد.

وأضاف محمود أن أمر بتفتيش مقر إقامة البشير، وبإيداع المبالغ في خزينة بنك السودان المركزي، كما أمر بتقييد دعوى تحت المواد 5 و6 من قانون النقد الأجنبي والمادة 35 من قانون غسيل الأموال.

Categories
أخبار عربية معرض

6 ملايين يورو و351 ألف دولار في مقر إقامة البشير

قالت وسائل إعلام سودانية، السبت، إن فريقا من القوات المسلحة والاستخبارات العسكرية، داهم مقر إقامة الرئيس المعزول عمر البشير.
وأوضحت صحيفة “الرأي العام” أن الفريق عثر على كميات كبيرة من النقد الأجنبي والعملة المحلية، بلغت أكثر من 6 ملايين يورو، و351 ألف دولار، و5 مليارات جنيه سوداني.

ونقلت الصحيفة عن وكيل النيابة المكلف بالإشراف على جميع قضايا الفساد في البلاد معتصم عبد الله محمود، قوله إن النيابة شرعت فورا في تنفيذ توجيهات المجلس العسكري الانتقالي، والقيام بمهامها في مكافحة الفساد.

وأضاف محمود أن أمر بتفتيش مقر إقامة البشير، وبإيداع المبالغ في خزينة بنك السودان المركزي، كما أمر بتقييد دعوى تحت المواد 5 و6 من قانون النقد الأجنبي والمادة 35 من قانون غسيل الأموال.

وقبل أيام، كشفت مصادر سودانية أن المجلس العسكري الذي أطاح البشير، يحتجز الرئيس السابق في سجن كوبر بالعاصمة الخرطوم.

والجمعة، صعد منظمو الاحتجاج في السودان دعواتهم لانتقال سريع للسلطة، قائلين إنهم سيعلنون عن مجلس حاكم مؤقت يرغبون في أن يتولى المسؤولية بدلا من المجلس العسكري.

وواصل الآلاف احتشادهم في الاعتصام الرئيسي خارج المقر العسكري في الخرطوم، وهو مركز الاحتجاجات الشعبية في البلاد ضد حكم البشير الذي دام 30 سنة.

Categories
أخبار عربية معرض

تفاصيل خطيرة دفعت لخلع البشير قبل “الكارثة”!

كشف الصحفي السوداني، عثمان ميرغني، تفاصيل خطيرة دفعت قادة الجيش السوداني لخلع الرئيس السابق عمر البشير، بعد أن طلب فض اعتصام المتظاهرين حتى إذا قُتل ثلث الشعب السوداني.

صحفي سوداني يكشف عن تفاصيل خطيرة دفعت لخلع البشير قبل ما مصير البشير بعد إزاحته عن السلطة التي وصل إليها قبل 30 عاما على ظهر دبابة؟
وقال ميرغني أمام تجمع للمتظاهرين، إن قادة المجلس العسكري أخبروه، أن البشير قبل صدور قرار عزله بيوم “قال لهم بالحرف الواحد”: “طبعا كلكم تعلمون أننا نتبع المذهب المالكي، وهذا المذهب يتيح للرئيس أن يقتل 30% من شعبه، بل وهناك من هم أكثر تشددا يقولون 50%”.

وأضاف نقلا عن مصادر من المجلس العسكري، أن البشير اختتم حديثه لهم بقوله: “قدامكم 48 ساعة ما عايز أي زول (شخص) قدام القيادة”.

وأضاف الصحفي السوداني، أن قادة المجلس العسكري قرروا في تلك اللحظة “أنه يجب أن يسقط فعلا”.

حكم البشير السودان أكثر من ثلاثة عقود وقد أنهت احتجاجات شعبية حكمه، وبات مصيره بعد عزله مجهولا، إذ يرى المراقبون أن الرئيس السابق بات أمام سيناريوهات سوداء أحلاها مر، السجن في بلاده أو ربما المحاكمة في محكمة الجنايات الدولية بلاهاي.

المصدر: RT

Categories
أخبار عربية معرض

اعتقال شقيقي البشير في السودان

أحمد محرم
نقلت قناة “سكاي نيوز” عن المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان إعلانه اعتقال عبد الله والعباس، شقيقي الرئيس السوداني المعزول عمر البشير.

وأعلنت أوغندا عن استعدادها لمنح الرئيس السوداني السابق عمر البشير، حق اللجوء إليها عقب الإطاحة به من قبل الجيش يوم 11 أبريل الجاري.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندي، هنري أوكيلو أوريم، أمس الثلاثاء، وفق ما نقلته وسائل إعلام دولية إن بلاده تدرس إمكانية منح اللجوء للرئيس السوداني السابق عمر البشير، المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية”.

Categories
أخبار الحوادث معرض

فيديو: سودانيون يقتحمون منزل البشير

نشر موقع “الراكوبة” السوداني، مقطع فيديو لاقتحام متظاهرين منزل الرئيس السوداني السابق عمر البشير.

ويظهر في الفيديو المتداول، اقتحام عشرات السودانيين منزل الرئيس السوداني وترديدهم عبارات: “حقنا حقنا حقنا”.

Categories
أخبار متفرقة معرض

“شرط تسليم البشير” للمحكمة الجنائية الدولية

وكالات – أبوظبي
قال أحد أعضاء المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الاثنين، إن قرار تسليم الرئيس السابق عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية التي تريد محاكمته بتهمة الإبادة في دارفور، يعود إلى حكومة منتخبة.
وقال الفريق جلال الدين شيخ في مؤتمر صحافي في سفارة بلاده لدى إثيوبيا، إن “قرار تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية أمر يتخذ من قبل حكومة شعبية منتخبة وليس من قبل المجلس العسكري الانتقالي”.

ويزور شيخ أديس أبابا لمحادثات مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد.

يخضع البشير لمذكرتي توقيف دوليتين أصدرتهما المحكمة الجنائية الدولية عامي 2009 و 2010 بتهمة الإبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ارتكبت في إقليم دارفور بين عامي 2003 و 2008.

وكان المجلس العسكري أعلن في وقت سابق إنه يرفض تسليم البشير أو أي مواطن سوداني آخر.

كما أكد شيخ عزم المجلس العسكري البقاء فترة انتقالية مدتها “سنتان حدا أقصى”، وبعد ذلك سيتم تسليم السلطة إلى سلطة مدنية.

وقد هدد الاتحاد الإفريقي، مقره أديس أبابا، بتعليق عضوية السودان إذا لم يسلم المجلس العسكري الانتقالي السلطة للمدنيين في غضون 15 يوما.

وأفاد مجلس السلم والأمن الإفريقي في بيان، أنه إذا لم يسلم المجلس العسكري الذي أطاح بالرئيس عمر البشير السلطة للمدنيين ضمن المهلة المحددة، فسيعلق الاتحاد الإفريقي “مشاركة السودان في كافة أنشطته إلى حين عودة النظام الدستوري”.

وحكم البشير السودان بقبضة حديد مدى 30 عاما قبل إطاحته الأسبوع الماضي عقب تظاهرات حاشدة هزّت البلاد منذ ديسمبر.

Categories
أخبار عربية معرض

المجلس العسكري يستبعد “حزب البشير” من تشكيل الحكومة

أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أن حزب المؤتمر الوطني الذي كان ينتمي إلى الرئيس المعزول عمر البشير، لن يشارك في الحكومة الانتقالية المقبلة.
وطالب المجلس، القوى السياسية بتقديم رؤيتها للمرحلة الانتقالية خلال أسبوع، فيما غاب عن الاجتماع، ممثلو قوى إعلان الحرية والتغيير.

وعقب اجتماع بين المجلس العسكري وأحزاب الحوار الوطني، أعلن المجلس أيضاً تأييده لتولي شخصية مستقلة رئاسة الحكومة.

وسبق الاجتماع إعلان المجلس إلغاء القوانين المقيدة للحريات، والسماح للإعلام بمزاولة أعماله من دون قيود.

وكان تجمع المهنيين، مهندس التظاهرات في السودان، طالب بتسليم السلطة فوراً لحكومة مدنية متوافق عليها، تدير الفترة الانتقالية، مع مجلس انتقالي مدني، تحت حماية القوات المسلحة.

وتعهد التجمع بمواصلة الاعتصام، لتحقيق أهداف الحراك الشعبي.

واستبعد الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق الركن شمس الدين الكباشي إبراهيم، فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالقوة، مؤكداً حرص المجلس على سلامة المدنيين.

وكشف المتحدث، عن ترتيبات جديدة لإعادة هيكلة جهازي المخابرات والشرطة.