Categories
Slider أخبار متفرقة

مبادرة السيسي حول ليبيا.. من ساندها ومن عاندها ومن تجاهلها حتى الآن؟


أعرب عدد من الدول في منطقة الشرق الأوسط وخارجها عن الترحيب بمبادرة “إعلان القاهرة” التي طرحها أمس السبت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لتسوية الأزمة الليبية.

مبادرة السيسي حول ليبيا.. من ساندها ومن عاندها ومن تجاهلها حتى الآن؟بنود اتفاق القاهرة بين السيسي وحفتر وصالح
وأصبحت الإمارات أول دولة ترحب بالمبادرة التي أعلنها السيسي أثناء مؤتمر صحفي عقده في العاصمة المصرية مع قائد “الجيش الوطني الليبي” خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح.

وأعربت الخارجية الإماراتية عن تأييدها لـ”الجهود المصرية الخيرة الداعية إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا الشقيقة والعودة إلى المسار السياسي”، داعية جميع الأطراف الليبية إلى الاستجابة لـ”إعلان القاهرة”.

كما رحبت الخارجية البحرينية بالمبادرة المصرية الجديدة أيضا، مؤكدة وقوف المنامة إلى جانب جميع الجهود التي تقوم بها مصر من أجل “حفظ الأمن القومي العربي والدفاع عن المصالح والقضايا العربية”.

كما أيدت “إعلان القاهرة” أيضا الخارجية السعودية التي أعربت عن التزام المملكة الثابت بـ”دعم جهود تخفيض حدة الصراعات في المنطقة والمحافظة على وحدة أراضي الدول العربية وحمايتها من التدخلات الخارجية وتغليب لغة الحوار بين الأشقاء على لغة السلاح”.

ورحبت الخارجية الكويتية أيضا بالمبادرة المصرية، مؤكدة “دعم الكويت الكامل للجهود الرامية لجمع الفرقاء الليبيين على طاولة المفاوضات من أجل التوصل إلى حل سياسي وفقا لقرارات مجلس الأمن ومخرجات مؤتمر برلين وبما يحفظ وحدة ليبيا واستقلالها وسلامة أراضيها ويحقق تطلعات شعبها”.

وفي خارج المنطقة، رحبت روسيا بمبادرة السيسي، واصفة إياها بـ “أساس جيد” لإطلاق العملية السياسية في ليبيا، حسب ما ذكر نائب وزير الخارجية ومبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول شمال إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف.

وثمنت الولايات المتحدة أيضا الجهود المصرية في هذا المجال، إذ شددت سفارة واشنطن في ليبيا على ضرورة عودة الأطراف الليبية إلى مفاوضات السلام تحت رعاية الأمم المتحدة.

كما أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان لنظيره المصري سامح شكري أن باريس تقيم عاليا مساعي القاهرة الرامية إلى وقف القتال في ليبيا، مبديا دعم الجانب الفرنسي لاستئناف العملية السياسية في ليبيا برعاية الأمم المتحدة واستنادا إلى مخرجات مؤتمر برلين.

وفي المقابل، أعربت قوات حكومة الوفاق الليبية المدعومة من تركيا عن رفضها لما جاء أمس في المؤتمر الصحفي المشترك بين السيسي وحفتر وصالح، قائلة: “نحن لم نبدأ هذه الحرب، لكننا من يحدد زمان ومكان نهايتها”.

وفي أول تعليق تركي على الموضوع، نشر مستشار الرئيس التركي، ياسين أقطاي، على حسابه في “تويتر” صورة للسيسي وحفتر، وعلق عليها بالقول: “من المحزن والمؤسف أن نرى مثل هذه المؤتمرات الصحفية التي يسعى منظموها بكل ما أوتوا من قوة لنفخ الروح في أبدان قد ماتت ونفوس قد بليت.. أكرام الميت دفنه”.

ولم تصدر قطر، حليف تركيا الوثيق، بعد أي تعليق رسمي على المبادرة المصرية.

المصدر: RT + وكالات

Categories
أخبار الرياضة معرض

الرئيس السيسي يزور المنتخب الوطني لكرة القدم بإستاد الدفاع الجوي

محمد عبد المنعم
قام الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم، بزيارة المنتخب الوطني لكرة القدم خلال تدريباته بإستاد الدفاع الجوي”.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس التقى بأعضاء المنتخب الوطني المشارك في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقبلة لكرة القدم التي ستستضيفها مصر انطلاقًا من شهر يونيو الجاري، حيث أعرب خلال اللقاء عن خالص أمنياته بالتوفيق والنجاح للمنتخب في البطولة، مؤكدًا ثقته الكاملة في إدراك أعضاء جهاز المنتخب الوطني واللاعبين لحجم المسئولية الملقاة على عاتقهم، ومطالبًا جميع أفراد المنتخب ببذل أقصى الجهد لإسعاد الشعب المصري الذي ينظر لهم بكل الاحترام والتقدير.

كما شدد الرئيس على أهمية تحلي أفراد المنتخب بالانضباط والسلوك الراقي، بما يعكس كونهم واجهة لحضارة مصر وعراقتها، ويبرز قيمة مصر وشعبها العظيم، ويكمل الصورة النهائية لنجاح البطولة تنظيميًا وجماهيريًا.

واضاف راضي أن اللاعبين توجهوا خلال اللقاء بالشكر والتقدير للرئيس لحرصه على زيارة المنتخب قبل خوض فعاليات بطولة الأمم الأفريقية، معاهدين الرئيس على بذل أقصى جهد لإدخال الفرحة في قلوب ملايين المصريين.

وأوضح بسام راضي أن الرئيس قام كذلك بجولة تفقدية للمنشآت والتجهيزات بإستاد الدفاع الجوي للوقوف على الترتيبات النهائية لأعمال رفع الكفاءة التي جرى تنفيذها بالإستاد لاستضافة عدد من مباريات كأس الأمم، حيث أعرب الرئيس عن تطلعه لأن تكون البطولة دفعة إيجابية للرياضة المصرية ككل، وكرة القدم بشكلٍ خاص، بفضل ما تم تطويره من بنية تحتية رياضية على أعلى مستوى”.

Categories
أخبار متفرقة معرض

كشف سبب كارثة الطائرة الروسية

كشف تحقيق أولي في تحطم طائرة ركاب روسية خلف 41 قتيلا، في مايو الماضي، أن المركبة كانت تهبط بسرعة مفرطة عندما قامت بهبوط اضطراري.
وأورد التقرير الذي صدر، يوم الجمعة، عن لجنة الطيران المشتركة بين الولايات المتحدة التي تحقق في تحطم الطائرة في روسيا والدول التي كانت تتبع الاتحاد السوفيتي السابق، أن الطائرة من طراز “سوخوي إس إس جي 11″، كانت تطير بسرعة 315 كيلو متر في الساعة قبل أن تلمس الأرض بدلا من الطيران بسرعة 278 كيلومتر في الساعة.

وضرب البرق الطائرة التابعة لشركة “إيروفلوت الروسية”، الرائدة بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار شيريميتيفو بموسكو في 5 مايو، وكانت تهبط بقوة بوقود غير محترق عندما هبطت بشكل غير سليم، مما أدى إلى نشوب حريق أسفر عن مقتل 41 من أصل 78 شخصا كانوا على متنها.

وبعدما ضرب البرق الطيار الآلي للطائرة، اضطر الطيارون للعمل بشكل يدوي. وواجه الطاقم أيضًا مشاكل في الاتصالات، وطلب الإذن بالتحليق حول المطار لحرق الوقود الزائد.

وهبطت الطائرة بوزن زائد وأعلى من السرعة العادية، بقوة، وقفزت مرتين، وكسرت معدات الهبوط وأضرمت النار في خزانات الوقود. وكان معظم الذين لقوا حتفهم ممن جلسوا في القسم الخلفي من الطائرة، بسبب اشتعال النيران في تلك المنطقة.

وتوقفت اللجنة عن إلقاء اللوم مباشرة على الطاقم في الحادث، قائلة إن هناك حاجة إلى إجراء تحقيق إضافي لأجل الحكم على عمل الطيارين.

وأضر التحطم بصورة شركة إيروفلوت وأثار الشكوك حول سلامة طرازات أس أس جي 11 التي دخلت الخدمة قبل بضع سنوات وتم وصفها بالتصميم الحديث.

وقال وزير التجارة والصناعة الروسي، دينيس مانتوروف، يوم الجمعة، إن التقرير الأولي للتحطم أكد أن جميع أنظمة الطائرات تعمل بشكل طبيعي، وأن الطيار الآلي المعطل من قبل البرق هو الاستثناء الوحيد.

Categories
أخبار الحوادث معرض

الرئيس المصري يشارك الأطفال في اللعب بتقنية VR (فيديو)

شارك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أطفال الضباط المصريين الذين قتلوا في سيناء فرحتهم بعيد الفطر خلال احتفالية كبيرة.

وتوجه الرئيس المصري مع الأطفال داخل قاعة الألعاب لمشاهدتهم وهم يلعبون، وشارك معهم السيسي في إحدى الألعاب بتقنية VR.

ووضع الرئيس المصري على رأسه الجهاز المخصص للألعاب، وبدأ في التصويب خلال اللعب، ونجح في إصابة الهدف، وسط ابتهاج وتصفيق من الأطفال.

ووزع الرئيس المصري هدايا على الأطفال، ملبيا رغبة كل طفل في اختيار هديته.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

Categories
أخبار مصرية معرض

كيف تم التخطيط لاغتيال السيسي مرتين؟

يخضع فريق من المتهمين للمحاكمة العسكرية في مصر، بجرم محاولة اغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي مرتين، الأولى في السعودية، والثانية على أيدي “الضباط الملتحين” المفصولين من الشرطة.

فقد حاول المتهمون في المرة الأولى اغتيال الرئيس المصري في السعودية باستهدافه خلال أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة، عبر رصد مهبط الطائرات المحاذي لفندق برج الساعة الشهير في مكة، الذي من المقرر إقامة السيسي فيه وخبؤوا المواد المتفجرة في الفندق حتى استهدافه بها في العام المقبل.

وقام المتهمون بشراء بعض المواد التي تدخل في تصنيع العبوات المتفجرة من سوق الكعكي بمكة، وخبؤوها مع المتفجرات في الطابق 34 بالفندق.

أما المحاولة الثانية لاغتيال الرئيس المصري، فكانت عن طريق خلية ضباط شرطة مفصولين “من بين الضباط الملتحين”، وقام بها 6 ضباط وطبيب أسنان، لكن معظم أفراد الخلية تم استهدافهم وقتلهم، وكان بين المقتولين قائد الخلية وهو الضابط محمد السيد الباكوتشي، وأفرادها محمد جمال الدين عبد العزيز، وخيرت سامي عبد المجيد محمود السبكي، وتولى آخرون قيادة الخلية بعد تصفية الباكوتشي وأعضاء الخلية، لكن محاولتهم فشلت.

وكانت المحكمة العسكرية في مصر قد أجلت اليوم النطق بالحكم في قضية محاولة اغتيال السيسي، وولي عهد السعودية السابق محمد بن نايف لـ20 مارس.

ويتهم في القضية 292 شخصا ينتمون لـ22 خلية إرهابية تابعة لتنظيم “ولاية سيناء”، بينهم 158 متهما محبوسون، و7 أخلي سبيلهم، والباقون مطلوبون.

المصدر: وكالات

Categories
أخبار مصرية معرض

مصر.. السيسي يعدل قانون الأسلحة والذخائر

نشرت الجريدة الرسمية في مصر، قرار رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بشأن تعديل قانون الأسلحة والذخائر، حيث عرضت مجموعة من العقوبات بحق حاملي الأسلحة دون ترخيص.

وقرر مجلس النواب المصري تعديل القانون بمعاقبة مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر وبغرامة لا تقل عن 500 جنيه ولا تزيد عن 5 آلاف جنيه، كل من حاز أو أحرز بغير ترخيص سلاحا أبيض.

وتكون العقوبة بالحبس لمدة لا تقل عن 3 أشهر، وغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تزيد عن 10 آلاف جنيه، في حال حيازة أو إحراز تلك الأسلحة في مناطق التجمعات أو وسائل النقل أو أماكن العبادة.

يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة وغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تزيد عن 50 ألف جنيه كل من تاجر أو استورد أو صنع بغير ترخيص الأسلحة البيضاء، أو مسدسات وبنادق الصوت وضغط الهواء وضغط الغاز وذخائرها.

ويعاقب بغرامة لا تقل عن 500 جنيه ولا تزيد عن 5 آلاف جنيه كل من يخالف الأحكام، وفي حالة التكرار تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن 3 أشهر وغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه ولا تزيد عن 10 آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

Categories
أخبار مصرية معرض

السيسي يرحب بعودة “مرسيدس” للعمل ​في مصر

القاهر- أ ش أ:
رحب الرئيس عبد الفتاح السيسي، بقرار شركة “مرسيدس بنز” باستئناف تصنيع وتجميع سياراتها في مصر، ووصفها بأنها تعكس تحسين مناخ الاستثمار وأداء الأعمال في مصر.

يأتي ذلك في ضوء تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل، بالإضافة إلى انفتاح مصر للتعاون مع الشركة الألمانية في إطار سياستها الرامية لتطوير السيارات بمختلف فئاتها.

جاء ذلك في البيان الصحفي لشركة “مرسيدس بنز” الألمانية لصناعة السيارات.