Categories
أخبار عربية

سوريا- ضحايا هجوم السويداء يرتفع إلى مائة قتيل

عدد ضحايا هجوم السويداء يرتفع الى نحو 100 قتيل وفق وسائل إعلامية سورية رسمية. وكانت ثلاثة تفجيرات انتحارية لتنظيم داعش قد هزّت المدينة الواقعة جنوب دمشق، وتسيطر عليها قوات النظام.

تل نحو 100 شخص من بينهم مدنيين في سلسلة تفجيرات انتحارية نفذها تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة السويداء وريفها في جنوب سوريا قبل أن يشن هجوماً على المنطقة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم (الأربعاء 25 يوليو/ تموز 2018). وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن بين القتلى 26 مقاتلاً موالياً لقوات النظام على الأقل من دون أن يتمكن من تحديد عدد القتلى المدنيين، مشيراً إلى إصابة أكثر من 30 بجروح. وكان ذلك في حصيلة أولية أعلن عنها المرصد مباشرة بعد التفجيرات.

وأوضح عبد الرحمن أن “ثلاثة تفجيرات بأحزمة ناسفة استهدفت مدينة السويداء وحدها، فيما وقعت التفجيرات الأخرى في قرى في ريفها الشرقي والشمالي الشرقي قبل أن يشن تنظيم الدولة الإسلامية هجوماً ضد تلك القرى”.

وتسيطرقوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها على كامل محافظة السويداء في جنوب سوريا، فيما يتواجد مقاتلو التنظيم المتطرف في منطقة صحراوية عند أطراف المحافظة الشمالية الشرقية يشنون منها بين الحين والآخر هجمات ضد قوات النظام.

إلا أن هذا الهجوم بتفجيرات انتحارية يُعد وفق عبد الرحمن من أكبر الهجمات التي يشنها تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا منذ أشهر بعدما فقد غالبية مناطق سيطرته فيها. وأوضح عبد الرحمن أن المنطقة المستهدفة مأهولة بالسكان وقريبة من مدينة السويداء، مشيراً إلى أن التنظيم المتطرف تمكن من السيطرة على ثلاث قرى من أصل سبعة شنّ هجومه ضدهم.

وأكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) سقوط قتلى وجرحى في مدينة السويداء. ونقل التلفزيون الرسمي السوري أن “وحدات من الجيش العربي السوري تستهدف نقاط تنظيم داعش الارهابي في الريف لشرقي للمحافظة (…) وتتعامل مع الهجوم”.

ميليشيات شيعية تدعمها إيران في سوريا
في سنة 2014 ومع اقتراب نظام الأسد من الانهيار تحت وطأة تقدم المعارضة السورية المسلحة، تدفق الآلاف من عناصر الميليشيات الشيعية على سوريا بدعم من إيران. تنوعت هذه الميليشيات ما بين الإيرانية والأفغانية والباكستانية والعراقية واللبنانية، مدفوعين إما من منطلق عقائدي أو بإغراءات مالية لهم ولذويهم. ويقوم قادة من الحرس الثوري الإيراني بالإشراف على تجنيد وتدريب هذه المليشيات في سوريا.

وتستهدف طائرات حربية لا يعرف ما إذا كانت سورية أو روسية، وفق عبد الرحمن، المواقع التي يتقدم فيها الجهاديون في المنطقة.

ولا يزال فصيل مبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” يسيطر على جيب صغير في جنوب غرب محافظة درعا المحاذية للسويداء، ويتعرض منذ أيام لقصف عنيف من الطائرات الحربية الروسية والسورية في مسعى من قوات لنظام لطرد الجهاديين، بعدما استعادت الجزء الأكبر من محافظتي درعا والقنيطرة في الجنوب السوري.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ / أ.ف.ب)

Categories
أخبار عربية معرض

هدنة تمهّد لمصالحة جنوبي سوريا

نايف المشاقبة- عمان- سكاي نيوز عربية
قال مصدر رسمي أردني، الجمعة، إنه جرى التوصل إلى وقف لإطلاق نار في جنوب سوريا مما يمهد إلى “مصالحة” بين المعارضة وقوات الحكومة، بحسب مراسلنا.
ولم يذكر المصدر مزيدا من التفاصيل عن التقارير التي تحدثت عن الاتفاق في المنطقة التي تشن فيها قوات الحكومة السورية هجوما منذ الأسبوع الماضي لاستعادة أراض تسيطر عليها المعارضة.

وساد هدوء حذر معظم مدن وبلدات محافظة درعا بعد توصل فصائل الجيش السوري الحر مع وفد التفاوض الروسي إلى هدنة في المحافظة لمدة 12 ساعة حتى الساعة الثانية عشرة ظهرا من يوم الجمعة بالتوقيت المحلي.

وأضافت المصادر أن الوفد الروسي طلب من فصائل الجيش السوري الحر الانسحاب من معبر نصيب الحدودي وتسليم سلاح الفصائل بشكل كامل الثقيل والخفيف، وتسوية أوضاع المنطقة عدا “هيئة تحرير الشام” وتنظيم داعش، مقابل وقف القصف والغطاء الجوي لقوات النظام ووقف العمليات العسكرية في محافظة درعا جنوبي سوريا.بالمقابل أكدت مصادر عسكرية في الجيش الحر لـ”سكاي نيوز عربية” وصول تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية إلى محيط مدينة بصرى الشام في ريف درعا الشرقي استعدادا لفتح محور عسكري باتجاه معبر نصيب الذي يربط سوريا بالأردن.

Categories
أخبار متفرقة معرض

جيش الاحتلال الإسرائيلي: أخطرنا روسيا قبل الضربات في سوريا

وكالات
أفاد المتحدث العسكري باسم جيش الاحتلال الإسرائيلى، أن تل أبيب أخطرت روسيا قبل الضربات التي نفذت أثناء الليل في سوريا.

Categories
أخبار عربية

الدفعة الثالثة من مسلحي جنوب دمشق يخرجون إلى شمال سوريا

أفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية بانطلاق عملية إخراج الدفعة الثالثة من المسلحين وعوائلهم من بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم في ريف دمشق الجنوبي، إلى شمال البلاد.

وأكدت الوكالة أن الحافلات التي تقل المسلحين وأفراد عوائلهم الرافضين لتسوية أوضاعهم بدأت بمغادرة البلدات الثلاث، تمهيدا لنقل هؤلاء إلى شمال البلاد، بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين قادتهم والحكومة السورية تحت إشراف العسكريين الروس.

وكان مركز المصالحة الروسي في سوريا قد أعلن أمس عن انسحاب أكثر من 1.3 ألف من المسلحين مع أفراد عوائلهم من بلدات جنوب دمشق عبر المعبر الإنساني المقام في بيت سحم، لنقلهم إلى مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في ريف حلب الشمالي الشرقي، بينما أفادت “سانا” بخروج 14 حافلة تقل مئات المسلحين وأهاليهم من البلدات الثلاث أمس، بعد تفتيشهم، تمهيدا للتوجه ضمن قافلة واحدة باتجاه إدلب وجرابلس، بإشراف الهلال الأحمر السوري.

في غضون ذلك، تواصل القوات الحكومية عملية عسكرية ضد عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي في حي الحجر الأسود على الأطراف الجنوبية للعاصمة، حيث تمكن الجيش، حسب “سانا”، من السيطرة على كامل الجزء الجنوبي من الحي ويواصل تقدمه على عدة محاور في القسم الشمالي منه.

Categories
أخبار متفرقة معرض

من وزارة الدفاع الروسية.. أسماء المواقع التي تعرضت للقصف في سوريا

المصدر : RT
نشرت وزارة الدفاع الروسية خريطة وقائمة بأسماء المواقع التي استهدفتها قوات العدوان الثلاثي على سوريا.

وذكرت الوزارة بالتفصيل عدد الصواريخ التي أطلقها المعتدون، وسمّت جميع المواقع المستهدفة، مشيرة إلى أن كافة المطارات السورية المستهدفة لم تتعرض لأي أذى يذكر، وهي:

المطار الدولي بـ4 صواريخ أسقطت جميعها.

مطار ضمير العسكري بـ12 صاروخا، أسقطت جميعها.

مطار بلي العسكري جنوب شرقي دمشق بـ18 صاروخا أسقطت جميعها.

مطار شعيرات العسكري بـ12 صاروخا أسقطت جميعها.

وتعرض مطار المزة لتسعة صواريخ تم إسقاط 5 منها.

وقصف مطار حمص بـ16 صاروخا تم تدمير 13 منها دون أضرار جدية في الموقع.

كما تعرضت منطقتا برزة وجمرايا للقصف بـ30 صاروخا تم إسقاط 7 منها.

وتعتبر وزارة الدفاع الروسية، أن هذا القصف لم يكن ردا على الهجمة الكيميائية المزعومة في دوما، بل انتقاما على نجاحات الجيش السوري في تحرير أراضي بلاده من الإرهاب الدولي.

Categories
أخبار عربية معرض

«المساعدات مقابل الجنس».. شعار عمال المنظمات الدولية في سوريا

اليوم الجديد
تعرضت نساء سوريات للاستغلال الجنسي من قِبل رجال محليين يقدمون المساعدات الإنسانية باسم منظمات دولية.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، عن عمال في مجال الإغاثة الإنسانية قولهم: “إن العملية كانت تتم بطريق مقايضة المساعدات أو التنقل بمزايا جنسية”.

وقد نبهت منظمتان عاملتان فى مجال الإغاثة الإنسانية إلى تلك الانتهاكات منذ نحو ثلاث سنوات، غير أن تقريرا – أُعد لصالح صندوق الأمم المتحدة للسكان العام الماضى – كشف النقاب عن أن عمليات مقايضة المساعدات بالجنس لا تزال مستمرة فى جنوب سوريا.

وقالت الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة إنها لا تتسامح مطلقا مع الاستغلال، ولم تكن على دراية بأي حالات إساءة معاملة من قِبل المنظمات الشريكة في المنطقة.

وقال عمال الإغاثة لـ “بى بى سى” إن الاستغلال واسع الانتشار لدرجة أن بعض النساء السوريات يرفضن الذهاب إلى مراكز التوزيع لأن الناس سوف يفترضون أنهم عرضوا أجسادهم مقابل المساعدات التى جلبوها إلى ديارهم.

وقال أحد العمال إن بعض الوكالات الإنسانية تغض الطرف عن الاستغلال لإن استخدام أطراف ثالثة ومسؤولين محليين هو الطريقة الوحيدة لتوصيل المساعدات في الأجزاء الأكثر خطورة من سوريا التي لم يتمكن الموظفون الدوليون من الوصول إليها.

وأجرى صندوق الأمم المتحدة للسكان تقييما للعنف القائم على نوع الجنس في المنطقة في العام الماضي وخلص إلى أن المساعدات الإنسانية يجري تبادلها مقابل الجنس في مختلف المحافظات في سوريا.

وسلط التقرير الذي جاء تحت عنوان “أصوات من سوريا 2018” على أمثلة من النساء والفتيات اللواتي تزوجن مسؤولين لفترة قصيرة من الزمن لتقديم “الخدمات الجنسية” مقابل الحصول على الطعام، موضحاً أن الكثير من موزعي المساعدات الإنسانية يطلبون أرقام هواتف النساء والفتيات، ويعرضون إيصالهن لمنازلهن بسيارتهم مقابل الحصول على شي في المقابل أو يعرضن الحصول على معونات غذائية مقابل زيارتهن في منازلهن وقضاء ليلة معهن.

وفي يونيو 2015، أجرت لجنة الإنقاذ الدولية مسحا شمل 190 امرأة وفتاة في درعا والقنيطرة، وأشارت اللجنة إلى أن 40 بالمئة قلن إنهن تعرضن لعنف جنسي أثناء الحصول على الخدمات، بما في ذلك المساعدات الإنسانية.

وقال متحدث باسم اللجنة: “خلص المسح إلى أن العنف الجنسي كان مصدر قلق على نطاق واسع، بما في ذلك عند محاولة الوصول إلى مختلف أنواع الخدمات في جنوب سوريا، وتشمل هذه الخدمات توزيع المساعدات الإنسانية”.

وقد عُرضت هذه التقارير في اجتماع لوكالات الأمم المتحدة والجمعيات الخيرية الدولية، استضافه صندوق الأمم المتحدة للسكان في العاصمة الأردنية عمان في 15 يوليو 2015.

ونتيجة لهذا الاجتماع، شددت بعض وكالات الإغاثة إجراءاتها.

وقالت لجنة الإنقاذ الدولية: “ضمن عملياتنا الخاصة، أطلقنا برامج وأنظمة جديدة لحماية النساء والفتيات في جنوب سوريا بشكل أفضل. ولا تزال هذه البرامج تتلقى التمويل من قِبل مجموعة من الجهات المانحة، بما في ذلك وزارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة”.

وقال مصدر آخر نيابة عن إحدى وكالات الأمم المتحدة: “كانت هناك تقارير موثوقة عن وجود استغلال وانتهاك جنسي أثناء تقديم المساعدات عبر الحدود، ولم تتخذ الأمم المتحدة أية خطوات جدية للتعامل معها أو إنهائها.”

وقال متحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للسكان إنه سمع عن حالات محتملة لاستغلال النساء السوريات في جنوب سوريا من جمعية “كير”. وأشار المتحدث إلى أنه لم يتلق أي ادعاءات بوقوع انتهاكات أو استغلال من قِبل المنظمتين غير الحكوميتين اللتين يعمل معهما في جنوب سوريا. وأوضح المتحدث أيضا أن صندوق الأمم المتحدة للسكان لا يعمل مع المجالس المحلية كشركاء منفذين.

Categories
أخبار الجاليات معرض

هربت من ألمانيا.. وعثروا عليها وسط بقايا داعش بالموصل

العربية.نت – عماد البليك
تم القبض على فتاة ألمانية كانت قد فرت من بلدها إلى دولة داعش المزعومة، وقد عثر عليها تعيش بين الأنقاض في مدينة الموصل العراقية، إثر تحريرها من المسلحين.

والفتاة ليست إلا تلميذة في الـ 16 من عمرها، اسمها “ليندا وينزيل”، وهي من بلدة بولسنيتز بالقرب من دريسدن، وقد عثر عليها مع أفراد من الشرطة النسائية المثيرة للرعب، اللائي كان بعضهن يرتدين سترات انتحارية.

وكانت ليندا قد هربت من #ألمانيا قبل عام بخدعة مثلت فيها أنها هي أمها كاترين، وسافرت من فرانكفورت إلى تركيا، قبل أن تواصل طريقها إلى سوريا.

الفتاة المفقودة وأخريات

تعتقد الشرطة الألمانية أن ليندا وقعت في حب رجل مسلم قابلته عبر الإنترنت، وأقنعها بالانتقال إلى #سوريا للانضمام لهم والعيش بجواره.

وكانت من بين عشرين من أتباع #داعش الذين تم القبض عليهم في الموصل، بعد معركة استمرت عشرة أشهر، أدت لهلاك 25 ألفا من المتطرفين، وتدمير ثاني أكبر مدينة في العراق.

ومن بين المعتقلين العشرين نساء من روسيا وتركيا وكندا والشيشان، تم ضبطهن جميعا خلال عمليات التطهير العسكرى للمدينة يوم الخميس الماضي.

وأكدت السلطات في ألمانيا، التي أدرجت اسمها كمشتبه بارتكابها أعمالا إرهابية، بعد اختفائها، أنها تدرس صور ليندا التي التقطت في مدينة الموصل المحررة حديثا، لتقرر أنها فعلا للشخصية نفسها.

وقالت صحيفة “دي فيلت” الألمانية نقلا عن مصادر أمنية: “إن الفتاة الأسيرة هي بالتأكيد التلميذة المفقودة نفسها”.

وكانت ليندا التي غيرت اسمها إلى مريم، تنشر أحيانا صورا لنفسها على صفحتها بفيسبوك، تظهرها وهي ترتدي الحجاب.

وقال المدعي العام لورينز هايس: “هناك نتائج جديدة في التحقيق الجنائي يجري اختبارها والتأكد منها، وعندما يتم ذلك سوف يستأنف التحقيق”.
الطريق إلى داعش

وكانت ليندا غير سعيدة في المنزل وحياتها، لهذا تحولت إلى #الإسلام، وسرعان ما بدأت في التعامل مع أتباع داعش في الشرق الأوسط على غرف الدردشة على الإنترنت، لتجد معنى حياتها معهم.

وأخبرت صديقاتها الشرطة أنها بدأت تعلم اللغة العربية، وكانت تأخذ القرآن معها إلى المدرسة، وبدأت ترتدي ملابس محافظة، حيث أصبحت مفتونة بالإسلام قبل اختفائها.

وكانت ليندا تحت مراقبة مسؤولي المخابرات الألمانية ضمن دائرة المشتبه فيهم بالتخطيط لجرائم خطيرة ضد الدولة، قبل أن تهرب إلى الخارج وتسقط مع الجماعات التابعة لتنظيم داعش، ومن ثم تهريبها إلى #العراق .

خداع الأم والتزوير

قبل فرارها، قالت ليندا لوالدتها إنها ستبقى مع مجموعة من الأصدقاء، ولكن بدلا من ذلك قامت بتزوير رسالة تدعي أنها كاترين “الأم”، سمحت لها هذه الورقة بسحب الأموال من البنك، التي تمكنت من استغلالها في تدبير أمر هروبها.

ومن ثم استخدمت التفويض المصرفي المزور وأوراق هوية والدتها المزورة لشراء تذكرة إلى اسطنبول.

وعندما لاحظت والدتها أنها كانت في عداد المفقودين، كانت الفتاة المراهقة قد سافرت جواً بالفعل إلى تركيا واختفت.

وقالت والدة ليندا في يوليو/تموز من العام الماضي: “عندما لم تعد، واكتشفت أنها لم تكن موجودة هنا، أعلمت الشرطة بالأمر”.

وأضافت الأم: “تم العثور في غرفتها تحت الفراش على نسخة مطبوعة من تذكرة الطائرة إلى اسطنبول، وهذا أشعرني بالصدمة، فابنتي لم تسرق أبدا أو تكذب من قبل أو تفعل شيئا من هذا القبيل”.

وأضافت: “خضعت لغسيل دماغ شامل، وتم إقناعها بأن تغادر البلاد بواسطة أحد الأشخاص، وهو الأمر الذي تمكنت من إخفائه عني”.

وتقول زميلتها بالفصل المدرسي، جولي ابنة الـ 16 عاما، إن ليندا صديقتها المفضلة تغيرت مع الوقت، وشيئا فشيئا كانت قد ابتعدت عن الجميع.

وأوضحت: “فجأة أصبحت تلبس الملابس الطويلة، وبدأت تتعلم اللغة العربية وتقرأ القرآن”.

وقد تولت الشرطة الجنائية لولاية ساكسونيا بحثا دوليا عن الفتاة منذ تلك الأيام ساعة اختفائها وعقب إبلاغ والدتها.

والآن بعد العثور عليها، فقد اعترف الوكيل العام تيل نيومان (54 عاما) بأن مكان وجود الفتيات لا يزال مجهولا.
واقع الموصل بعد التحرير

ومؤخرا انتهت قوات الأمن العراقية من معركة أنهت بها ثلاث سنوات من حكم داعش في مدينة الموصل العراقية، فيما تتعرض الجماعة الإرهابية لضغوط متزايدة في الرقة، وهي عاصمتها الواقعة في سوريا.

وأظهرت لقطات مقاتلي داعش وهم يزحفون من أنفاقهم للاستسلام لوحدات مكافحة الإرهاب العراقية بعد استعادة المدينة من المتطرفين.

ويبدو أن المقطع، الذي تم تحميله على تويتر يوم الأربعاء، يظهر مقاتلين جرحى، أحدهم كان يستخدم زوجا من العكازات، ويمشي بعيدا عن مبنى مدمر.

ويمكن رؤية الرجال بأغطية سوداء على وجوههم وهم يقادون بعيدا عن الجنود.

وكان إعلان رئيس الوزراء حيدر العبادي بتحقيق النصر على داعش، قد مثّل هزيمة كبيرة للجماعة المتشددة منذ اجتياحها شمال العراق قبل ثلاث سنوات.

لكن بعض الجيوب من الموصل لا تزال غير آمنة، وتضررت المدينة بشدة بسبب ما يقرب من تسعة أشهر من المعارك الشاقة.

وهرب قرابة 900 ألف شخص من القتال، حيث احتشد أكثر من ثلثهم في معسكرات خارج ثاني أكبر مدينة فى العراق، بينما يعيش الباقون مع الأسرة والأصدقاء في الأحياء الأخرى.

وعاد النشاط المدني بسرعة إلى الكثير من نواحي الموصل، ويجري العمل على إصلاح المنازل والبنى التحتية المتضررة، وهو ما تقدره الأمم المتحدة في البداية بتكلفة تزيد على مليار دولار.