Categories
أخبار متفرقة معرض

رئيس فرنسا يتدخل لإيجاد حل لأزمة قطر

أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عزمه القيام بمساع لإيجاد حلّ للأزمة الخليجية، داعيا إلى الحفاظ على وحدة المنطقة.

وأفادت وسائل إعلام فرنسية، نقلا عن بيان لقصر الإليزيه، أن ماكرون أجرى اليوم مكالمة هاتفية مع أمير قطر، أكد من خلالها عزمه القيام بمساع لإيجاد حل للأزمة الخليجية.

وأضافت، أن ماكرون دعا إلى “الوحدة والاستقرار بمنطقة الخليج”، في ظل الأزمة التي تشهدها.

وشدد الرئيس الفرنسي على “التزامه بالوحدة والتضامن داخل مجلس التعاون لدول الخليج العربية”، وعلى “أهمية الحفاظ على الاستقرار بالمنطقة”.

كما أعرب عن “دعمه لجميع المبادرات الرامية إلى تعزيز التهدئة”.

وأمس الإثنين، قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن العلاقات الدبلوماسية مع قطر، واتهمتها بـ”دعم الإرهاب”، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات.

Categories
أخبار متفرقة معرض

الرئيس الفرنسى فى اتصال هاتفى بالسيسي: فرنسا تقف مع مصر ضد الإرهاب

تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسى “إيمانويل ماكرون”، والذى أعرب خلاله عن خالص تعازيه فى ضحايا الحادث الإرهابى الذى وقع بمحافظة المنيا يوم الجمعة الماضي، متمنياً للمصابين الشفاء العاجل.

وأكد الرئيس الفرنسى إدانة بلاده التامة لهذا العمل الإرهابى الخسيس، ووقوف فرنسا، حكومة وشعباً، مع مصر وتضامنها الكامل معها فى مواجهة الإرهاب الأسود الذى أصبح يهدد العالم بأسره.

من جانبه، أعرب الرئيس السيسي عن تقديره لحرص الرئيس “ماكرون” على تقديم التعازى فى ضحايا حادث المنيا، مشيراً إلى ما يعكسه ذلك من قوة وعمق العلاقات التى تربط بين البلدين.

وأكد الرئيس أن هذا الحادث أكد مرة أخرى أهمية تعزيز وتكثيف الجهود الدولية الرامية لمكافحة الإرهاب، مشددا على أن الشعب المصرى سيواصل مسيرته الشجاعة للتصدى لقوى الظلام والإرهاب، وأن مصر لن تتردد فى الدفاع عن نفسها وعن مواطنيها من خطر الإرهاب أينما وجد.

وتم خلال الاتصال الاتفاق على مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين الجانبين خلال المرحلة المقبلة إزاء عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومنها الوضع فى ليبيا، وسبل الدفع قدماً بالعملية السياسية هناك بما يعيد الاستقرار إلى الأراضى الليبية ويحفظ وحدتها ومؤسساتها الوطنية.

Categories
أخبار متفرقة معرض

من هو إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا الجديد؟

كتب – علاء المطيري:
فاز إيمانويل ماكرون، مرشح الوسط ومؤسس حركة (إلى الأمام) في الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي أجريت الجولة الثانية لها، اليوم الأحد، وفقًا لنائج أولية نشرها التلفزيون الرسمي الفرنسي، والتي أظهرت حصوله على 65 % من الأصوات مقابل 35 % حصلت عليها منافسته مارين لوبان، مرشحة اليمين المتطرف.

وأصبح ماكرون أصغر رئيس فرنسي (39 عامًا) على الإطلاق، وهو مصرفي ووزير اقتصاد سابق؛ ولم يسبق له خوض أي انتخابات من قبل.

وأسس ماكرون حركة “إلى الأمام” عام 2016 التي تقبل أعضاء من جميع الأطياف ولا ترفض مرشحي الأحزاب الأخرى، ومن أبرز أقواله عن ترشحه في الانتخابات أنه “مرشح فرنسا القوية داخل قارة أوروبية توفر الحماية”.

وتعتمد سياسية ماكرون على إنشاء ميزانية وبرلمان لمنطقة اليورو واستحداث وزير مالية خاص بها، يتبني توجه لتخفيض الضرائب على الشركات وإلغاء 120 ألف وظيفة رسمية، إضافة إلى سعيه لإنشاء نظام شامل لضمان البطالة تموله الضرائب.

ودرس ماكرون العلوم السياسية والفلسفة، وعمل مصرفي في مجموعة روتشيلد المصرفية (2008 -2012)، ثم كبير مستشاري الرئيس المنتهية ولايته فرانسو هولاند، منذ عام 2012 حتى 2014 حيث شغل منصب وزير الاقتصاد.

وفي الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية حصل ماكرون على 24 % من الأصوات بينما حصل على 65 % في الجولة الثانية وأصبح رئيسًا لفرنسا وفقًا للنتائج الأولية

Categories
أخبار متفرقة معرض

تعرف على السيدة الأولى الجديدة بالإليزيه.. ابنها يكبر ماكرون بعامين

طارق عزام
منذ أن أعلن الرئيس الفرنسي الجديد، إيمانويل ماكرون، ترشحه لرئاسة فرنسا، بدأت الأنظار تتجه إلى زوجته السيدة بريجيت ماكرون، والسبب ببساطة إنها تكبره بـ24 عامًا.
والآن باتت بريجيت صاحبة الـ64 عامًا السيدة الأولى لفرنسا، لتكون هي وزوجها أو ثنائي خارج عن المألوف يدخل الإليزيه، ويصيرا حديث العالم كله.

مثلما نرى في الأفلام، بدأت قصة حب ماكرون وبريجيت بين تلميذ ومعلمته، وقتها كان إيمانويل فتى في الخامسة عشرة من عمره، حين التحق عام 1993 بدروس المسرح في مدرسته بمدينة أميان شمال فرنسا، حيث وقع في غرام معلمة المسرح بريجيت، وكانت متزوجة وأم لثلاثة أولاد، وتكبره 24 عاما، إلا أن هذا كله لم يستطع أن يقف في وجه مشاعره.

في العام التالي، بعد أن بات إيمانويل طالبًا في الصف الثاني الثانوي، أعلن لها عن حبه، وقال لها: «مهما فعلت، سوف أتزوجك»، في حين كانت هي متزوجة وأم لثلاثة أبناء، وتقول عنه بريجيت، حسب ذكر موقع «فرانس 24»: «لم يكن كسائر الشباب، لم يكن فتى، كنت مفتونة تماما بذكاء ذلك الشاب»، مضيفةً: «شيئا فشيئا، هزم مقاومتي».
اقرأ ايضا: مكاسب مصر من «ماكرون» الوافد الجديد إلى «الإليزيه»

ارتأت عائلة الشاب أن ترسله إلى باريس سعيا منها لإخماد نار تلك العلاقة، فباشر دراسة جامعية ناجحة، لكن إيمانويل لم يبدل رأيه، وقال في كتابه «ثورة ريفولوسيون» كان يتملكني هاجس، فكرة ثابتة: «أن أحيا الحياة التي اخترت مع المرأة التي أحببت. أن أبذل كل ما بوسعي لتحقيق ذلك».
وتمكّن ماكرون من تحقيق هدفه بالفعل في أكتوبر 2007، فتزوج بريجيت بعد أن انفصلت عن زوجها، وكتب مشيدا بشجاعة زوجته «كان ذلك التكريس الرسمي لحب بدأ سرا، وغالبا ما كان خفيا، غير مفهوم من الكثيرين، قبل أن يفرض نفسه على الجميع».

وترجع أصول بريجيت إلى عائلة عريقة ومعروفة في شمال فرنسا، حيث والدها هما جان وسيمون بوجول، واللذان يملكان شركة كبيرة لإنتاج الشيكولاتة.
تمتلك بريجيت حاليًا 7 أحفاد، أصغرهم تيفين، وأكبرهم سباستيان الذي يكبر زوجها ماكرون بعامين.

Categories
أخبار متفرقة معرض

مكاسب مصر من «ماكرون» الوافد الجديد إلى «الإليزيه»

ثروت منصور
أشارت النتائج الأولية، إلى فوز مرشح تيار الوسط ماكرون، فى الانتخابات الرئاسية الفرنسية، بعد أسابيع ترقب غير مسبوق من خبراء السايسة الدولية والاقتصاد وزعماء العالم.

وأشارت استطلاعات الرأي للفرنسيين إلى أن مرشح الوسط «ماكرون» هو الأوفر حظا للفوز، وبالفعل حصد غالبية أصوات الشعب الفرنسي.

مواطنو الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كانوا أبرز المراقبين للانتخابات الفرنسية نظرا لوجود انعكاسات لنتيجة الانتخابات على المنطقة

مكاسب مصر من فوز ماكرون
في المناظرة الأخيرة مع «ماكرون» تعهد بسياسة خارجية تتوافق مع سياسة مصر، فهاجم قطر التى وصفها بممولة للإرهاب، مؤكد أن فيها أشخاصًا كثيرين يعملون على تدعيم التطرف والأعمال الإرهابية التى تلحق بفرنسا فى نهاية المطاف، فى إشارة الى عناصر جماعة الإخوان المقيمين فى الدوحة.

ووعد المرشح الوسطى للانتخابات الرئاسية الفرنسية بأن «ينهى» فى حال فوزه الاتفاقات التى تخدم مصلحة قطر فى فرنسا، مشيرا إلى أنه سيكون لديه «مطالب كثيرة» إزاء قطر، كما تعهد بشن حملة على المتطرفين فى ليبيا ودعم الدول التى تحارب «داعش».
الدوريات الأجنبية التى صدرت الأسبوع الماضى تؤكد أن «ماكرون» يسير على نهج الرئيس المنتهية ولايته فرنسوا هولاند، الذى ظهر كأكبر داعم لمصر فى السنوات الماضية من خلال موافقته على بيع حاملتى الطائرات مسترال و24 مقاتلة من طراز رافال.

أما المثير للقلق هو علاقة ماكرون بالمنظمات الحقوقية، وعلاقته بالرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما الذى نشر يوم الجمعة الماضى مقطع فيديو يعلن فيه دعمه لمرشح الوسط. والمخاوف أن تؤثر علاقة «ماكرون» بهذه المنظمات المعادية لمصر على سياسته تجاه القاهرة.
لكن المتابعون لـ «ماكرون» يقولون إن التخوفات من علاقة مرشح الوسط مع المنظمات الحقوقية ليس لها أساس، لأن اتحاد هذه المنظمات معه يأتى من أجل الإطاحة بلوبان، وليس حبا فى مرشح الوسط، الذى سيسير على خطى أولاند فى القاهرة وسيكمل ما تم الاتفاق عليه اقتصاديا لدعم القاهرة، لأنه كان وزير الاقتصاد فى الحكومة الفرنسية السابقة بل قد يزيد فى التعاون الاستخباراتى مع مصر، حسب ما وعد فى حملته الانتخابية لوقف الهجمات الإرهابية فى فرنسا.

Categories
أخبار متفرقة معرض

الفرنسية: فوز إيمانويل ماكرون برئاسة فرنسا

(أ ف ب)
انتخب المرشح الوسطى ايمانويل ماكرون الاحد رئيسا للجمهورية الفرنسية اثر فوزه على منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن بنسبة تتراوح بين 65,5% و 66,1% من الاصوات بحسب تقديرات معهدى الاستطلاع “ايفوب” و”هاريس انتراكتيف”.

وبذلك يصبح ماكرون (39 عاما) اصغر رئيس فى تاريخ فرنسا مع تحقيقه فوزا كبيرا على مرشحة حزب الجبهة الوطنية (48 عاما).

أول رد فعل من لوبان بعد هزيمتها فى انتخابات الرئاسة الفرنسية
أقرت مارين لوبان، مرشحة الرئاسة الفرنسية، بخسارتها فى انتخابات الرئاسة أمام إمانويل ماكرون، كما هنأت “ماكرون” برئاسة فرنسا لخمسة أعوام مقبلة.

فى تأكيد على اختيارهم الاستمرار ضمن عضوية الاتحاد الأوروبى، ورفضهم نموذج “بريكست” البريطانى، حسم الفرنسيون مستقبل بلادهم اليوم الأحد بانتخابهم السياسى الفرنسى الشاب إيمانويل ماكرون المؤيد لاستمرار عضوية بلاده ضمن التكتل الأوروبى رئيسًا للبلاد، على حساب زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان التى طالما دعت إلى خروج عاجل، وفك ارتباط فرنسا بكل الاتفاقيات التجارية والاقتصادية وبروتوكولات السفر والقوانين المنظمة لدخول وخروج الأوروبيين، والتى تربط باريس بدول القارة العجوز.

وباختيار ماكرون الذى يعد أصغر رئيس فى التاريخ الفرنسى، ضمنت النخب الفرنسية انتقالاً آمناً للسلطة فيما سادت حالة من الهدوء لدى دوائر صنع القرار داخل غالبية عواصم الدول الأوروبية ، حيث طالما دعا ماكرون إلى ضرورة استمرار فرنسا ضمن عضوية الاتحاد الأوروبى رغم دعوته فى الوقت نفسه إلى ضرورة القيام بـ”إصلاح جذرى” فى القارة العجوز لمواجهة التحديات القائمة وأبرزها خطاب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب العدائى مع غالبية الدول الأوروبية.

وبعد انتخاب ماكرون ، يضمن الاتحاد الأوروبى استمرار ما هو قائم من اتفاقيات فى مقدمتها منطقة اليورو وتشنجن وغيرها من القوانين المنظمة لعلاقات دول الاتحاد فيما بينها.

وفى كلمته الأولى بعد إعلان فوزه ، قال رئيس فرنسا المنتخب إيمانويل ماكرون إن “عصراً جديداً قد بدأ فى التاريخ الفرنسى.. صفحة جديدة من تاريخنا الطويل بدأت الليلة ، أريد أن تكون صفحة إعادة اكتشاف الأمل والثقة”.

وبادر قادة الدول الأوروبية بتهنئة “طفل الحكومة المدلل” كما نعتته منافسته الخاسرة مارين لوبان ، وفى مقدمتهم الرئيس الفرنسى المنتهية ولايته فرانسوا هولاند ، حيث قال إن انتخاب ماكرون أظهر رغبة معظم الفرنسيين فى التمسك بقيم الجمهورية.

فى السياق نفسه رحب وزير الخارجية الألمانى سيجمار جابرييل منذ قليل بانتخاب إيمانويل ماكرون رئيساً لفرنسا، معتبراً أن فرنسا تبقى فى ضوء ذلك “فى قلب أوروبا”. وكتب الوزير الاشتراكى الديمقراطى على حسابه على تويتر إن “فرنسا كانت وهى وستبقى فى وسط وقلب أوروبا”.

واعتبر المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن انتخاب ماكرون رئيساً لفرنسا “هو انتصار لأوروبا قوية وموحدة”. وكتب شتيفن سايبرت على حسابه على موقع تويتر “تهانينا. إن انتصاركم هو انتصار لأوروبا قوية وموحدة وللصداقة الفرنسية الألمانية”.

وقال جون يونكر رئيس المفوضية الأوروبية، إن الفرنسيين اختاروا “مستقبلاً أوروبياً”، بعد فوز المرشح الوسطى إيمانويل ماكرون، برئاسة فرنسا.

ورغم انحيازها الطبيعى للمرشحة الخاسرة مارين لوبان، حرصت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى التى تقود مفاوضات بلادها للخروج من عضوية الاتحاد الأوروبى على تهنئة الرئيس المنتخب على فوزه ، حيث أعلن المتحدث باسمها أن تيريزا ماى “تهنئ بحرارة” إيمانول ماكرون على فوزه، مؤكداً فى بيان أن “فرنسا هى أحد حلفائنا المقربين ونحن نرحب بالعمل مع الرئيس الجديد حول مجموعة واسعة من الأولويات المشتركة”.